دولار أم ذهب؟

المصدر : مباشر

تبدو التوقعات الاقتصادية من قبل الخبير الاقتصادي وليد جاب الله تشير إلى تدفق كبير من الأموال إلى السوق المصرية بعد انتهاء شهادات الـ25% و22.5%. يعزو ذلك إلى احتمالية إصدار البنوك شهادات بنسب عائد مرتفع، مما يجذب المستثمرين وأصحاب الأموال الذين قد يفكرون في إعادة استثمار أموالهم.

الخبير يشير أيضًا إلى أن البنوك قد تنتظر فترة قصيرة لمعرفة كيفية سحب الأموال من قبل المواطنين، وقد يؤدي ذلك إلى دخول الأموال في شهادات ذات فائدة متوسطة. كما يتوقع أن يكون هناك اتجاه للاستثمار في الذهب أو العقارات، ورغم أن هذه الاستثمارات تعتبر طويلة الأجل، إلا أنها مربحة.

يُشير أيضًا إلى إمكانية أن يتجه بعض الأفراد إلى الاستثمار في الدولار، خاصةً إذا كانوا يفضلون الاستثمار على المدى القصير. يذكر أيضًا بإعادة إصدار بنك مصر لشهادة “طلعت حرب” بمعدل عائد جيد، وكذلك الشهادة البلاتينية من البنك الأهلي المصري بعوائد مجزية.

تلك التوقعات تعكس التحديات والفرص المحتملة التي قد تظهر في السوق المصرية خلال الفترة القادمة، وتشير إلى تنوع استراتيجيات الاستثمار التي قد يتجه نحوها المستثمرون.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر