دولار السوق الموازية في مصر يتجاوز 56 جنيهاً

المصدر : العربية

ارتفع سعر صرف الدولار الأمريكي أمام الجنيه المصري بشكل كبير في السوق الموازية خلال الأسبوع الماضي، حيث تجاوز الـ 56 جنيهًا، وفقًا لمصادر تحدثت إلى “العربية Business”.شهدت المضاربات على العملة الأمريكية اشتدادًا بعد فتح الباب لشراء شهادات ذات عائد مرتفع من قبل بنكي الأهلي ومصر، حيث تم جمع أكثر من 205 مليار جنيه حتى الخميس الماضي. وأشار رئيس بنك مصر، محمد الأتربي، إلى أن البنك سيظل يستقبل طلبات الشراء في الشهادات الجديدة حتى مطلع فبراير المقبل.يجدر بالذكر أن هذه الشهادات الجديدة، التي يبلغ عائدها 27%، تم إصدارها في وقت قريب من استحقاق الشهادات السابقة التي طُرحت في يناير الماضي بعائد يصل إلى 25%، وبعضها استحق في 25 يناير الحالي، وحققت تجميعًا بقيمة تزيد عن 500 مليار جنيه. وتبقى الباب مفتوحًا لشراء هذه الشهادات لمدة شهر خلال العام الماضي، ووفقًا لمعدلات الشراء الحالية، يمكن أن يرتفع الرقم إلى 800 مليار جنيه.عبَّر بعض الاقتصاديين عن تخوفهم من استحقاق شهادات الـ 25%، التي ستُحرر الكثير من السيولة مما قد يؤثر سلبًا على قيمة الدولار. ومع ذلك، يبدو أن العديد من حاملي الشهادات قد فضلوا الاستثمار في الشهادات البديلة التي تقدم عائدًا أعلى بنسبة 27%، وعلى الرغم من ذلك، استمرت السوق الموازية للدولار في التزايد، حيث تجاوز سعر الشراء 56 جنيهًا وسعر البيع أكثر من 56.5 جنيه للدولار، مقارنةً بالأسعار الرسمية في البنك المركزي التي تتراوح بين 30.7 و31 جنيهًا.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر