دولة عربية أنتجت 42 طنا من المعدن الثمين في .2022

المصدر : العربية

 

نقلًا عن موقع العربية تحدث المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية مبارك أردول، اليوم الاثنين، إن إجمالي إنتاج الذهب بلغ 41.8 طن في العام السابق .

وذكر أردول في مؤتمر صحفي أن إيرادات المعدن الأصفر في العام السابق بلغت 150.9 مليار جنيه سوداني (حوالي 253 مليون $).

وصرح مدير الشركة إلى أن الإيرادات جاءت دون المستوى المستهدف البالغ 190 مليار جنيه.

 

وتقول إحصائيات غير رسمية في السودان، إن نحو ثلاثة ملايين سوداني يعملون في التعدين الأهلي عن الذهب في البلاد. رحلات ومحاولات التنقيب والبحث، مختلفة الطرق في أماكن التعدين، هناك من لا يمتلك التكنولوجيا اللازمة والأدوات للعمل والبعض لديه.

ويعمل نحو ثلثي المعدنيين، وفق استطلاعات عشوائية قامت بها “العربية.نت” في وقت سابق، بأجر فيما يعرف بـ”الكرته” وهي حجارة تحمل بضع غرامات من الذهب يتم طحنها واستخراج المعادن الثمينة منها، ويمتلكها أشخاص ذو نفوذ ومعدات تقنية جيدة يقومون بإخراج الحجارة مما يعرف بـ(الأبيار) أو (البئر) تكون مملوكة لشخص “بوضع اليد”.

يؤكد لـ”العربية.نت” أحد المسؤولين الحكوميين بقطاع الذهب، أن نسبة استفادة الدولة من التعدين الأهلي أكبر من التعدين الرسمي بواسطة الشركات التي تتلاعب في أرقام الاستخراج وتهرب الكثير.

وتعاني مناطق التعدين الأهلي من إهمال تام، إذ لا توجد خدمات طوارئ طبية، ويتعرض كثير من المدنيين لإصابات خطيرة أثناء العمل، أو حوادث بسبب المعدات لعدم وجود أدوات السلامة.

يعد السودان، وفق تصنيفات دولية وإقليمية، الدولة 15 من حيث إنتاج الذهب في العالم، والثالث في إفريقيا، لكن رغم ذلك لا تمتلك احتياطياً من الذهب.

يهرب المعدن الثمين بصورة مستمرة للخارج عبر شتى المنافذ البرية والجوية، كثير منها ضبط أثناء محاولات تهريبه عبر مطار الخرطوم الدولي، آخرها الأسبوع السابق.
0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر