زيادة قياسية في مشتريات المصريين للذهب تتجاوز 10 أطنان في التاريخ.

المصدر : القاهرة 24

في بيان صدر عن مجلس الذهب العالمي يوم الثلاثاء الأول من أغسطس 2023، تم الإفصاح عن تراجع الطلب العالمي على الذهب في الربع الثاني من العام بنسبة 2% على أساس سنوي إلى 921 طنًا. تم استبعاد الطلب من خارج البورصة مع استمرار تراجع مشتريات البنوك المركزية وضعف استهلاك قطاع التكنولوجيا.
وكان الطلب على الذهب قد ارتفع بنسبة 7% على أساس سنوي في الربع الأول، مما أظهر صلابة سوق الذهب العالمي.
أشار التقرير إلى زيادة طفيفة في احتياطي البنك المركزي المصري من الذهب خلال الربع الثاني من العام الحالي مقارنة بالفترة السابقة.
أما بالنسبة لأسعار الذهب في مصر في اليوم نفسه، فلم تذكر القطعة مباشرة أسعارًا، ولكن يُمكن البحث عن الأسعار الحالية عبر المصادر المعتادة لمعرفة التحديثات اليومية لأسعار الذهب في مصر.
وتجدر الإشارة إلى أن مصر كانت أكبر مشترية للذهب بين البنوك المركزية خلال الربع الأول من عام 2022، وذلك في ظل اندلاع حرب روسيا وأوكرانيا في فبراير الماضي. وارتفعت مشتريات المصريين من السبائك والعملات الذهبية بشكل كبير خلال الربع الثاني من العام 2023 بنسبة 214% على أساس سنوي.
علاوة على ذلك، انخفض طلب البنوك المركزية على الذهب في الربع الحالي على أساس سنوي، ولكنها مازالت تشتري كميات كبيرة من المعدن الأصفر.
يُذكر أن الاستثمار في الذهب استمر في الارتفاع، حيث ارتفع الطلب على السبائك والعملات بنسبة 6% على أساس سنوي في الربع الثاني ومجموع النصف الأول من العام.
وأظهرت مرونة استهلاك المجوهرات في مواجهة الأسعار المرتفعة، حيث ارتفع الطلب على المجوهرات بنسبة 3% على أساس سنوي في الربع الثاني.
وفيما يتعلق بالمعروض، ارتفع بنسبة 7% على أساس سنوي ليصل إلى 1255 طنًا في الربع الثاني، وتم تقدير إنتاج المناجم برقم قياسي في النصف الأول من العام بلغ 1781 طنًا.
تلخيصاً، فإن تقرير مجلس الذهب العالمي يوضح تراجع الطلب العالمي على الذهب في الربع الثاني من 2023، واستمرار ارتفاع الطلب على المعدن في الاحتياطيات النقدية للبنوك المركزية وفي الاستثمارات والمجوهرات في مصر والأسواق العالمية.
نقلا عن موقع القاهرة 24
0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر