زيادة مبيعات "الشبكة" للذهب خلال فترة العيد

المصدر : الدستور

 خلال أيام عيد الأضحى، شهدت مبيعات الذهب المحلية ازدهارًا كبيرًا، خاصة فيما يتعلق بالمشغولات الذهبية. يُعتبر عيد الأضحى فترة موسمية مهمة للمبيعات وتبادل الهدايا بين المواطنين. لهذا السبب، قدمت جريدة “الدستور” نشرة يومية تتضمن متوسط أسعار الذهب المحلية والعالمية، ومعدلات التغير، بالإضافة إلى تقديم تقارير حول حركة المبيعات.من خلال هذه النشرة، استطاع القراء الحصول على معلومات دقيقة حول أسعار الذهب المحلية والعالمية ومعرفة كيفية تغير هذه الأسعار مع مرور الوقت. بفضل هذه النشرة اليومية، أصبح بإمكان الأشخاص تقييم أداء السوق واتخاذ قرارات شراء أو بيع الذهب بناءً على المعلومات المتاحة.تعكس هذه الزيادة في مبيعات الذهب خلال عيد الأضحى الطلب المرتفع على المشغولات الذهبية خلال هذه الفترة. يفضل الناس شراء الذهب كهدايا لأفراد العائلة والأصدقاء والأحباء في هذا العيد السعيد. إن ارتفاع الطلب يعزز حركة المبيعات ويساهم في نمو صناعة المجوهرات وتجارة الذهب المحلية.من الواضح أن الذهب لا يزال يحتفظ بشعبيته كاستثمار آمن وعنصر زخرفي قيم. إذا كنت تنوي شراء المشغولات الذهبية، فإن عيد الأضحى قد يكون وقتًا مناسبًا لذلك، حيث يتوفر تشكيلة واسعة من القطع الجميلة والتصاميم المبتكرة في الأسواق. بناءً على المقتبس الذي قدمته، يتضح أن هناك حركة رواج في مبيعات الذهب خلال فترة العيد وقبلها، حيث يزيد الطلب على المشغولات الذهبية كهدايا خلال العيد. قد يرتبط هذا الزيادة في الطلب بتحديد مواعيد الخطوبة والزواج خلال أيام العيد.ويشير عمرو مغربي إلى أن عددًا من المبادرات ساهمت في زيادة المعروض المحلي من الذهب، بما في ذلك مبادرة السماح بواردات الذهب بدون جمارك، حيث وصل إجمالي الذهب الوارد إلى مصر بدون رسوم جمركية إلى حوالي 300 كيلو جرام. يهدف ذلك إلى تلبية الطلب على السبائك والعملات الذهبية وتحقيق استقرار في أسواق الذهب.وأعلنت الشعبة العامة للذهب والمجوهرات بالاتحاد العام للغرف التجارية عن زيادة قيمة المصنعية للمشغولات الذهبية بنسبة 10% اعتبارًا من شهر يوليو. وتعتبر السبائك عيار 24 وزن 100 جرام فأقل أقل تكلفة من المشغولات الذهبية بناءً على قرار وزير التموين والتجارة الداخلية.بالنسبة للأسعار المتوقعة للذهب، تشير التوقعات إلى استمرار التذبذب بين مناطق 1900 و 1930 دولار للأونصة على البورصة العالمية، وقد يكون الهبوط هو الغالب حاليًا. أما بالنسبة لأسعار الذهب في مصر، فمن المتوقع أن يسود التذبذب في أداء الذهب خلال الفترة الحالية، وقد شهدت أسعار الذهب في مصر انخفاضًا مؤقتًا إلى حوالي 2220 جنيه للجرام خلال فترة العيد، ومن الممكن رؤية مزيد من التراجع إلى مستوى 2200 جنيه للجرام.نقلا عن جريدة الدستور

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر