سجلت المنافذ الجمركية دخول ذهب بقيمة تفوق 10 ملايين دولار

المصدر : جريدة العقارية

 قال الدكتور إبراهيم عشماوي، مساعد أول وزير التموين، إن قرار الحكومة بإعفاء الذهب بصحبة الركاب القادمين من الخارج من الضريبة الجمركية والرسوم الأخرى، باستثناء القيمة المضافة، له تأثير إيجابي على السوق بخفض أسعار الذهب أو زيادة توافره.
وأكد خلال مداخلته في برنامج “الحكاية”، في المساء، أن هذه التجربة حققت نجاحًا كبيرًا حتى الآن، حيث تم تسجيل دخول 194 كيلوغرامًا من الذهب مع الركاب القادمين من الخارج، وذلك خلال الشهر الماضي وفقًا للبيانات الصادرة عن وزارة المالية.
يأتي هذا القرار في إطار الجهود التي تبذلها الحكومة لتشجيع التجارة وزيادة توافر الذهب في السوق المحلية، ويعد إعفاء الذهب من الرسوم الجمركية خطوة هامة لتحقيق ذلك. ومن المتوقع أن يؤدي هذا الإجراء إلى انخفاض أسعار الذهب في السوق المحلية وزيادة إمكانية الحصول عليه بسهولة.
يجب الإشارة إلى أنه على الرغم من إعفاء الذهب من الضرائب الجمركية والرسوم الأخرى، إلا أن القيمة المضافة مازالت قائمة على الذهب القادم من الخارج، وذلك يعود إلى أن الضريبة المضافة تعتبر ضريبة مفروضة على السلع والخدمات في العديد من الدول، وتخضع للقوانين الضريبية المعمول بها.
وأشارت التقارير إلى أن إجمالي قيمة الذهب المدخل إلى المنافذ الجمركية خلال الشهر الواحد بلغت نحو 330 مليون جنيه، وهو ما يعادل أكثر من 10 ملايين دولار. يعزى هذا الزيادة في استيراد الذهب إلى تطبيق قرار رئيس الوزراء بإعفاء الذهب من الضريبة الجمركية والرسوم الأخرى، باستثناء القيمة المضافة.
بالإضافة إلى ذلك، تم الإشارة إلى انخفاض أسعار الذهب على المستوى المحلي، حيث سجل سعر عيار 21 في بورصة شيكاغو 55.4 دولار، ووصلت قيمته في مصر إلى 2330 جنيهًا للجرام بعد انخفاضه بمعدل 30 جنيهًا. وقد أشاد المتحدث بالدور الذي لعبه انخفاض سعر الذهب في تحسين الوضع الاقتصادي المحلي.
يعكس هذا التطور المالي والاقتصادي زيادة في استهلاك الذهب في السوق المحلية، حيث تزايدت الكميات المستوردة من الذهب بصحبة الركاب القادمين من الخارج. ومن المتوقع أن تستمر هذه الاتجاهات في الفترة المقبلة بسبب الإعفاء من الضريبة الجمركية والرسوم الأخرى، مما يشجع على زيادة استهلاك الذهب وتعزيز النشاط الاقتصادي المحلي.
نقلا عن جريدة العقارية
0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر