سعر الأونصة العالمية يرتفع ويسجل اعلى مستوى منذ 9 أسابيع بعد بيانات أمريكية ضعيفة

المصدر : جولد بيليون

Normal
0

false
false
false

EN-US
X-NONE
AR-SA

/* Style Definitions */
table.MsoNormalTable
{mso-style-name:”Table Normal”;
mso-tstyle-rowband-size:0;
mso-tstyle-colband-size:0;
mso-style-noshow:yes;
mso-style-priority:99;
mso-style-parent:””;
mso-padding-alt:0in 5.4pt 0in 5.4pt;
mso-para-margin-top:0in;
mso-para-margin-right:0in;
mso-para-margin-bottom:8.0pt;
mso-para-margin-left:0in;
line-height:107%;
mso-pagination:widow-orphan;
font-size:11.0pt;
font-family:”Calibri”,”sans-serif”;
mso-ascii-font-family:Calibri;
mso-ascii-theme-font:minor-latin;
mso-hansi-font-family:Calibri;
mso-hansi-theme-font:minor-latin;
mso-bidi-font-family:Arial;
mso-bidi-theme-font:minor-bidi;
mso-font-kerning:1.0pt;
mso-ligatures:standardcontextual;}

ارتفع سعر الأونصة العالمية اليوم
الجمعة ليسجل اعلى مستوى منذ 9 أسابيع، وذلك بعد صدور بيانات أمريكية ضعيفة زادت
من التوقعات في الأسواق أن البنك الفيدرالي الأمريكي سيلجأ إلى خفض الفائدة في شهر
يونيو القادم.

سجل السعر الفوري للأونصة
العالمية ارتفاع خلال جلسة اليوم بنسبة 2% ليسجل اعلى مستوى منذ 28 ديسمبر الماضي
عند 2085 دولار للأونصة ليحقق مكاسب بمقدار 41 دولار حيث افتتح جلسة اليوم عند
المستوى 2044 دولار للأونصة.

استطاع الذهب ان يرتفع لليوم
الثالث على التوالي ليسجل ارتفاع منذ بداية الأسبوع بنسبة 2.4%، ليخترق مستويات
المقاومة الهامة التي منعت صعود الذهب خلال الفترة الماضية عند المستوى 2050 و
2065 دولار للأونصة.

صدر اليوم عن الاقتصاد الأمريكي
مؤشر معهد التوريدات الصناعي الذي يقيس أداء القطاع الصناعي عن شهر فبراير، ليظهر
توسع انكماش القطاع بقيمة 47.8 بأقل من القراءة السابقة بقيمة 49.1 والتوقعات
بقيمة 49.5، حيث يعد المستوى 50 حد فاصل بين الركود والنمو في المؤشر.

أيضاً مؤشر جامعة ميتشغان لثقة
المستهلكين عن شهر فبراير شهد تراجع إلى المستوى 76.9 بأقل من القراءة السابقة
والتوقعات عند 79.6.

تأتي البيانات الضعيفة اليوم بعد
بيانات التضخم الأمريكية التي صدرت يوم أمس عن شهر يناير، حيث شهد مؤشر التضخم
السنوي تراجع إلى 2.4% من القراءة السابقة 2.6%، كما تراجع المؤشر السنوي الأساسي
الذي يستثنى عوامل التذبذب إلى 2.8% وهو أقل مستوى منذ ما يقرب ثلاث سنوات من
القراءة السابقة 2.9%.

تسببت بيانات التضخم الضعيفة
بالإضافة إلى توسع انكماش القطاع الصناعي الأمريكي في زيادة التوقعات أن البنك
الفيدرالي سيبدأ في خفض الفائدة في اجتماع شهر يونيو القادم، لأن النشاط الاقتصادي
بدأ في التأثر بشكل سلبي بسبب بقاء الفائدة مرتفعة لفترة أطول من الوقت.

التوقعات في الأسواق الآن تضع
احتمال بنسبة 70% أن يبدأ الفيدرالي خفض الفائدة في يونيو القادم، على أن تصل مجمل
عمليات خفض الفائدة خلال عام 2024 بأكمله إلى 75 نقطة أساس، بنفس قيمة توقعات
أعضاء البنك الفيدرالي في اجتماع ديسمبر.

انخفض مؤشر الدولار اليوم بنسبة
0.3% في طريقه إلى تسجيل انخفاض أسبوعي بنسبة 0.2%، حيث يتعامل الدولار بمرونة مع
البيانات الاقتصادية خلال الفترة الأخيرة، بسبب حقيقة استمرار الفائدة مرتفعة حتى
منتصف العام.

بينما انخفض العائد على السندات
الحكومية الأمريكية لأجل 10 سنوات خلال تداولات اليوم بنسبة 1.2% ليسجل أدنى مستوى
في أسبوعين عند 4.182% في طريقه إلى تسجيل انخفاض للأسبوع الثاني على التوالي، وهو
ما ساعد على ارتفاع الذهب اليوم بشكل كبير في ظل العلاقة العكسية التي تربط عوائد
السندات بأسعار الذهب.

من جهة أخرى عادت المخاوف بشأن
القطاع المصرفي الأمريكي حيث انخفض سهم بنك نيويورك كوميونيتي بانكورب بنسبة 25.7%
بعد أن حقق البنك خسائر ضخمة خلال الربع الرابع من العام الماضي، وأدى هذا إلى
انخفاض مؤشر البنوك الإقليمية الأمريكية بنسبة 2.5%. ليتزايد الطلب على الذهب
كملاذ آمن.

الجدير بالذكر ان الطلب يتزايد
على الذهب خلال الجلسة الأخيرة من كل أسبوع بسبب تزايد الطلب على الملاذ الآمن قبل
اغلاق السوق، وذلك بسبب تخوفات الأسواق من التوترات الجيوسياسية وما قد يحدث خلال
عطلة نهاية الأسبوع، لذلك يلجأ المستثمرين إلى حفظ أموالهم في الذهب قبل نهاية
الأسبوع.

اختراق سعر الذهب العالمي للمستوى
2050 ثم 2065 دولار للأونصة من شأنه أن يزيد من فرص الصعود خلال الفترة القادمة،
نظراً لأن تحركات الذهب منذ بداية العام كانت محصورة بين 2000 – 2050 دولار
للأونصة، ومع اختراق هذه المنطقة يفتح الباب لمزيد من المكاسب ويستهدف المستوى
2100 دولار للأونصة.

 

 

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر