سويسرا تصل لأعلى معدل لها من استيراد الذهب الروسي خلال شهر أبريل 2020

المصدر : اقتصاد الشرق

وفقاً لجريدة اقتصاد الشرق صعود واردات سويسرا من الذهب الروسي ليسجل أعلى مستوياته منذ أكثر من عامين ومن المرجح أن يتم إعادة صهر السبائك القديمة لتسهيل عملية البيع وقد وصل حجم الذهب الروسي الذي تم إرساله إلى مركز إعادة الصهر حوالي 5.7 طن خلال شهر أغسطس ويقدر بحوالي 324 مليون$ والذي أشارت إليه بيانات إدارة الجمارك السويسرية أنه يعتبر أعلى معدل تصل إلى سويسرا منذ شهر أبريل عام 2020. وقد وضحت إدارة الجمارك في تصريح لها يوم الثلاثاء الماضي أن شحنة الذهب الروسي قد وصلت من المملكة المتحدة، وأن بيانات الجمارك السويسرية لا تسجل آخر مكان تم شحن الذهب منه وإنما تظهر آخر مكان تم إعادة صهر الذهب فيه. وفقاً لبيان إدارة الجمارك أنه منذ غزو أوكرانيا خلال وقت مبكر من العام وقد تم حظر استيراد الذهب الروسي، وقامت كلاً من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وسويسرا بفرض عقوبات على الذهب الروسي الجديد، أما الذهب القديم الذي صُدر قبل 4 أغسطس لن يعد ضمن هذا الحظر. ولكن معظم المستثمرين الذين يملكون سبائك الذهب الروسية التي تم سكها قبل الحرب يرغبون بإعادة صهره في مصافي الذهب بسويسرا لكي يتكمنوا من بيعه في المراكز الرئيسية ومن بينها لندن وزيورخ دون أي عواقب في ولكن تزال هناك شوائب حولها. وقد كانت روسيا سابقاً ثاني أكبر الدول لتعدين الذهب في العالم، ومورد أساسي في المملكة المتحدة للسبائك الجديدة. ولكن استمرت الصين في استيراد الذهب الروسي بكميات قليلة حيث استوردت حوالي 0.3 طن من روسيا في شهر أغسطس وهي نسبة قليلة جديدة بالنسبة لوارتها الني تصل 182 طنا شهرياً.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر