شركة ألمانية تخطط لإقامة وحدة إنتاج في مصر لصناعة مركب مستخدم في عمليات استخراج الذهب.

المصدر : مصراوي

.تم عقد اجتماع بين وزير البترول والثروة المعدنية، المهندس طارق الملا، وستيفان ولبرز، رئيس شركة سي واي بلس الألمانية، بالإضافة إلى وفد مرافق، لبحث فرص الاستثمار في مجال التعدين والصناعات المكملة في مصر.
.تعبّر الشركة الألمانية عن رغبتها في إقامة مصنع لإنتاج مركب السيانيد صوديوم، وهو مادة تستخدم في استخراج الذهب من الصخور.
.يشير المهندس طارق الملا إلى أهمية تطوير الصناعات المكملة لقطاع التعدين في مصر، خاصةً مع التطور الملحوظ في مجال تعدين الذهب. يُذكر أن هناك دراسة جدوى جارية لإنشاء المصانع التي ستقوم بتوفير هذه المنتجات، مما سيساهم في زيادة النقد الأجنبي من خلال تقليل استيرادها.
.تُؤكد وزارة البترول والثروة المعدنية على الالتزام بمعايير التعدين الأخضر والتوافق البيئي، مع التركيز على تقديم تكنولوجيات حديثة للشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال، بهدف تقليل الانبعاثات وحماية البيئة.
.تُعد شركة سي واي بلس الألمانية من الشركات العالمية الرائدة في مجال السيانيد، وهي تقدم خدمات تكنولوجية متقدمة وآمنة للاستخدام المسؤول لهذه المادة. تسعى الشركة لتحسين عمليات استخراج الذهب من الصخور وزيادة الإنتاجية.
.تم الاتفاق خلال الاجتماع على تشكيل فريق لدراسة جدوى إنشاء مصنع لإنتاج مركب السيانيد صوديوم، وتم تحديد موقع المصنع بالقرب من مناطق تعدين الذهب بالصحراء الشرقية، وذلك لضمان توفر مصادر المواد الخام اللازمة للإنتاج.
.حضر الاجتماع عدد من المسؤولين البارزين في قطاع البترول والثروة المعدنية في مصر، بما في ذلك نائب الوزير للثروة المعدنية ورئيس الشركة القابضة للبتروكيماويات، ورئيس شركة العلمين لمنتجات السيليكون، ومدير عام بوزارة البترول والثروة المعدنية.
0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر