شركة كندية تسعى للتنازل عن 6 رخص للتنقيب عن الذهب في مصر

المصدر : مباشر

تجري شركة “بي تو جولد” الكندية مفاوضات للتنازل عن 6 رخص للبحث والتنقيب عن الذهب في مصر بالصحراء الشرقية لصالح شركة “لوتس جولد” الكندية. وقعت “بي تو جولد” عقدًا مع هيئة الثروة المعدنية في مصر في يوليو 2021 للقيام بأنشطة البحث والتنقيب بتكلفة تقدر بنحو 8 ملايين دولار في 6 مناطق بالصحراء الشرقية، التي انتزعتها في مزايدة الذهب التي جرت عام 2020.

مصادر حكومية أفادت “اقتصاد الشرق مع بلومبرج” بأن قرار “بي تو جولد” بالتنازل عن الرخص يعود إلى رغبتها في التركيز على منجم حصلت عليه مؤخرًا في جنوب أفريقيا، إلى جانب تأخر الإجراءات المتعلقة بالحصول على الموافقات الخاصة بعمليات البحث والتنقيب عن الذهب في مصر.

وكانت الهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية قد وقعت في مارس 2021 على 25 عقدًا للبحث والتنقيب عن الذهب لصالح 7 شركات عالمية و4 شركات مصرية في 75 قطاعًا بالصحراء الشرقية بإجمالي استثمارات تقدر بـ57 مليون دولار.

تشمل الشركات الفائزة في المزايدة شركات أسترالية وكندية، بما في ذلك “سنتامين” و”باريك جولد” و”لوتس جولد” و”ريد سي ريسورسز”، إضافة إلى شركات مصرية. وأشارت المصادر إلى أن الجانبين أبلغا الهيئة المصرية بالمفاوضات وطلبا تحديد الشروط القانونية والآليات المتعلقة بالموافقة على عمليات نقل الملكية.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر