شعبة الذهب: السوق تأثر بالتوترات الاقتصادية والعسكرية.. ولسنا ملزمين بالتسعير.

المصدر : عيار24

أكد هاني ميلاد رئيس الشعبة العامة للذهب والمجوهرات باتحاد الغرف التجارية، أن هناك العديد من التغيرات التي تحدث في سوق الذهب على المستويين المحلي والعالمي
واوضح في تصريحات خاصة لموقع « عيار 24» أنه على المستوي العالمي هناك أوضاع اقتصادية وتوترات سياسية شديدة التعقيد تسببت في عدم اتضاح الرؤية أو المؤشرات الأساسية لحركة الأسواق المستقبلية بدءًا من معدلات تضخم عالمية تضرب كافة الأسواق وأزمات طاقة وغذاء في العديد من الدول المتقدمة بسب التوترات الغربية _ الروسية وتوترات عسكرية روسية _ أوكرانية.
وأضاف ميلاد أزمات عسكرية بأفريقيا، بجانب تعثر النظام المصرفي الأمريكي وفقدان ثقة المستثمر العالمي في النظم المصرفية، مما يظهر بشكل كبير في تغير سريع وقوي في الأسعار خلال اليوم الواحد بالبورصة العالمية.
وتابع استمرار رفع معدلات الفائدة بالبنوك المركزية الغربية وعلي رأسها الفدرالي الأمريكي لاحتواء الموجات التضخمية، مما كان له أثر علي خروج رؤس الأموال من الدول النامية .
أما فيما يتعلق بالمستوي المحلي، لفت إلى أن حركة الطلب المتزايدة علي السبائك خلقت حالة من نقص في الخام وارتفاع الأسعار لارتفاع الطلب، كما أنه بالرغم من أن السعر مبالغ فيه كما أعلنت الشعبة أكثر من مرة خلال الأسابيع الماضية الا أن حجم الطلب في تزايد خاصة علي السبائك كما أوضحت سابقا .
وتابع ميلاد فيما تسود الأسواق حالة من المضاربة وضخ أموال بغرض الاستثمار المؤقت وليس الادخار أو الزينة كما كان النمط الاستهلاكي الطبيعي للمستهلك المصري بما أدى إلي دى استمرار ارتفاع السعر المحلي للأسبوع الثالث علي التوالي بالرغم من انخفاض السعر العالمي، مما خلق فجوة كبيرة بين السعر المحلي المرتفع والسعر العالمي.
وكانت الصفحة الرسمية للشعبة العامة للذهب والمجوهرات بالاتحاد العام للغرف التجارية، قد ردت في تعليق لها، على مواطن طالبها باتخاذ موقف حاسم لضبط الأسواق واعلان الأسعار وفقًا لسعر الدولار بالبنك المركزي، لأنها الجهة المنوطة بهذا الدور، وأن لا تنجرف وراء الأسعار التي يعلنها تجار الذهب الخام داخل السوق.وقالت الشعبة ” أنها لا تستطيع ضبط حركة الأسعار بالسوق الداخلي، في ظل توترات عسكرية واقتصادية عالمية، تؤثر على الأسعار بالأسواق العالمية، وأضافت أنها كيف تناقش تاجر  الذهب الخام أي كانت دوافعه في رفع السعر ، سواء العرض و الطلب أو التحوط او حتي السرقة، في ظل تحرك الأسعار ببالبورصة العالمية بهذه الصورة، بجانب ارتفاع شهية المستهلكين على شراء السبائك والجنيهات، وقبل بأي سعر.
وتابعت الشعبة، أنها نصحت المواطنين بالتأني في الشراء، وعدم دفع الأسعار لمزيد من الزيادة، وفي النهاية السوق المصري يعمل بأليات تسعير السوق الحر،ولا يوجد تسعيرة إلزامية لا من الشعبة ولا من الحكومة.
0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر