"شعبة الذهب تشرح أسباب انخفاض أسعار المعدن الأصفر في السوق المحلية"

المصدر : موقع فيتو

: تشهد أسعار الذهب في السوق المحلي تقلبات بين الارتفاع والانخفاض بمتوسط تقدر بـ 50 جنيهًا. هذا التذبذب يأتي في أعقاب تراجع كبير في سوق الذهب بسبب زيادة المعروض، نتيجة تنفيذ قرار مجلس الوزراء الذي يعفي واردات الذهب المصحوبة بالمصريين القادمين من الخارج من الضريبة الجمركية.قد يكون تأثير هذا القرار على أسعار الذهب متعدد العوامل. على الرغم من الانخفاض المؤقت في الأسعار نتيجة زيادة المعروض، إلا أن التذبذب الحاصل يمكن أن يرتبط بالعوامل العالمية المؤثرة على سوق الذهب، مثل تقلبات سعر الدولار، الاضطرابات السياسية والاقتصادية، وتوقعات السوق.من الجدير بالذكر أن أسعار الذهب عادة ما تتأثر بالعديد من العوامل الاقتصادية والسياسية. قد تتغير الأسعار يوميًا بناءً على العرض والطلب، وتوقعات الاقتصاد، والتضخم، والأحداث العالمية المهمة، والتطورات الجيوسياسية.من المهم النظر في أسعار الذهب على المدى الطويل والاستفادة من الاستشارات المالية المختصة لاتخاذ قرارات استثمارية مناسبة في سوق الذهب. قد يكون من الصعب التنبؤ باتجاهات السوق وتوقع أسعار الذهب بدقة تامة.: في صباح يوم الإثنين، 29-5-2023، بدأت تعاملات سوق المعدن الأصفر بأسعار محددة. سجل سعر جرام الذهب عيار 24 حوالي 2703 جنيهات، بينما سجل سعر جرام الذهب عيار 21 حوالي 2365 جنيهًا. وبلغ سعر جرام الذهب عيار 18 حوالي 2027 جنيهًا، وسعر جرام الذهب عيار 14 حوالي 1576 جنيهًا. وفيما يتعلق بسعر الجنيه الذهب، كان حوالي 18720 جنيهًا.: وفقًا للإعلان الصادر عن الشعبة العامة للذهب والمجوهرات بالاتحاد العام للغرف التجارية، في تمام الساعة الثالثة عصر يوم الاثنين، سجل سعر الذهب عيار ٢٤ تراجعًا ليصل إلى حوالي ٢٦٦٣ جنيهًا. وبلغ سعر الذهب عيار ٢١ حوالي ٢٣٣٠ جنيهًا، في حين بلغ سعر الذهب عيار ١٨ حوالي ١٩٩٧ جنيهًا، وسجل الذهب عيار ١٤ سعرًا يبلغ حوالي ١٥٥٨ جنيهًا. وبالنسبة للجنيه الذهب، قبل احتساب أي تكاليف إضافية مثل المصنعية أو الدمغة أو الضرائب، تراجع سعره ليصل إلى ١٨٦٤٠ جنيهًا. أما سعر الأوقية “الأونصة” فقد بلغ حوالي ١٩٤٧ دولارًا.وفقًا لعمرو اللقاني، نائب رئيس شعبة الذهب والمصوغات في الغرفة التجارية بالقاهرة، فإن أسعار الذهب تتأرجح بين الصعود والانخفاض بمتوسط 50 جنيهًا في جلسة واحدة. هذا يأتي بعد الانخفاض الكبير الذي شهده سعر المعدن الأصفر بسبب تنفيذ قرار رئيس مجلس الوزراء السماح للمصريين العائدين من الخارج بإدخال الذهب بشكل سبائك أو مصاغات، مع إعفائهم من الضريبة الجمركية.هذا يشير إلى أن سوق الذهب في مصر تعاني من تقلبات كبيرة في الأسعار خلال فترات قصيرة من الزمن. يعتمد سعر الذهب على العديد من العوامل، مثل العرض والطلب، وأحداث السوق العالمية، والتغيرات الاقتصادية، والتضخم، وأيضًا القرارات الحكومية المتعلقة بالضرائب والتجارة.لذلك، ينصح الأشخاص الذين يرغبون في الاستثمار في الذهب أو شراءه بمتابعة السوق والتحليل المالي بدقة، والاستعانة بخبراء في المجال، حيث يمكن للتقلبات اليومية أن تؤثر على أسعار الذهب وتترك تأثيرات على الاقتصاد الشخصي للأفراد.أفاد نائب رئيس شعبة الذهب لصحيفة “فيتو” بأن سبب انخفاض أسعار الذهب يعود بشكل رئيسي إلى تأثره بتراجع سعره عالميًا، حيث تراجعت قيمة الأوقية من الذهب إلى 1947 دولارًا. يعزى هذا التراجع إلى الأنباء المتعلقة بتوصل الولايات المتحدة إلى اتفاق مبدئي بشأن تعليق سقف الدين الأمريكي في بداية هذا الأسبوع. قد أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن أنه وضع اللمسات النهائية على اتفاق الميزانية مع كيفن مكارثي، رئيس مجلس النواب الأمريكي، والذي يشمل تعليق سقف الدين البالغ 31.4 تريليون دولار حتى أول يناير 2025. وأشار النائب إلى أن الاتفاق النهائي جاهز للعرض على الكونغرس للتصويت عليه.وترتبط أسعار الذهب بشكل وثيق بالتطورات الاقتصادية والسياسية العالمية. عندما يحدث تراجع في سعر الذهب عالميًا، يؤثر ذلك سلبًا على أسعاره في الأسواق المحلية أيضًا. وبما أن الذهب يعتبر ملاذًا آمنًا للمستثمرين في فترات عدم الاستقرار الاقتصادي أو السياسي، فإن توصل الولايات المتحدة إلى اتفاق بشأن سقف الدين يؤثر في تحسين الثقة ويجعل الاستثمار في الأصول الأكثر مخاطرة مثل الأسهم أكثر جاذبية، مما يؤدي إلى تراجع الطلب على الذهب وانخفاض أسعاره.يتوقع أن يستمر تأثير هذا الاتفاق المحتمل على أسعار الذهب في الفترة القادمة، حتى إذا تم التوصل إلى اتفاق نهائي وتمت الموافقة عليه. من المهم ملاحظة أن أسعار الذهب قد تتأثر أيضًا بعوامل أخرى مثل التضخم، سعر الدولار الأمريكي، الاستقرار السياسي والاقتصادي العالمي، والطلب والعرض العالمي على الذهب. لذلك، فإن مراقبة هذه العوامل هامة لفهم تقلبات سوق الذهب وتوقع اتجاهات الأسعار في المستقبل.توقع عمرو اللقاني استمرار انخفاض أسعار الذهب عالميًا في حال صوت الكونغرس لصالح الاتفاق، وهناك توقعات بعدم رفع الولايات المتحدة الأمريكية أسعار الفائدة في المرحلة المقبلة. ونتيجة لهذا، شهدت أسعار الذهب تراجعًا في بداية تعاملات يوم الاثنين حيث بلغت قيمة الأونصة 1944.09 دولار.من المهم أن نلاحظ أن هذا التحليل يعبر عن توقعات عمرو اللقاني بشأن حركة أسعار الذهب، وقد يتأثر السوق بعوامل أخرى غير متوقعة. يعتبر سوق الذهب من الأسواق المالية المعقدة والتي تتأثر بعوامل متعددة مثل العرض والطلب، الاستقرار الاقتصادي، التضخم، الأحداث السياسية والاقتصادية العالمية، وغيرها من العوامل.لذلك، فمن الأفضل الاستناد إلى مصادر متعددة وموثوقة للحصول على معلومات محدثة حول حركة أسعار الذهب واتخاذ القرارات المالية المناسبة.أشار نائب رئيس شعبة الذهب إلى تأثر السوق المصري مرة أخرى بتقلبات الأسعار العالمية للذهب، حيث ينخفض ويرتفع سعر الذهب متبعًا السعر العالمي. ويعود ذلك إلى زيادة المعروض من الذهب في السوق المحلية، حيث كانت تعاني في السابق من نقص المعروض وارتفاع الأسعار محليًا بصورة غير متناسبة مع الأسعار العالمية، بسبب الطلب المتزايد على الذهب وندرته في السوق المحلية.وبالنسبة لأسعار الذهب في السوق المحلية، أفاد عمرو اللقاني بأن سعر الذهب عيار 21 وصل إلى 2335 جنيهًا حتى الساعة السادسة مساء يوم الإثنين، أما الذهب عيار 24 فبلغ سعره 2668 جنيهًا. أما سعر الأوقية (الأونصة) من الذهب فسجل حوالي 1947 دولارًا.نقلا عن موقع فيتو

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر