شعبة الذهب توافق على منظومة ملزمة لإنهاء مشكلات رد المشغولات بالأحجار.

المصدر : بيان شعبة الذهب

وافق مجلس إدارة الشعبة العامة للذهب والمجوهرات بالاتحاد العام للغرف التجارية علي عدد من القرارات علي رأسها إرسال خطاب عاجل للدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية بمقترح منظومة ملزمة لحل مشكلة مرتجع الأحجار , بناء علي ما تلقته الشعبة من آراء ومقترحات للحل وبعد أكثر من 7 جلسات للمناقشة والتي حضرها  أكثر من 35 تاجرا وصانعا للوصول إلى وضع منظومة جديدة سليمة.
كما وافق مجلس الإدارة علي ضم أعضاء جدد من ممثلي منتجي وتجار الفضة للشعبة ووضع ما تواجهه تلك الصناعة المهمة من مشكلات ضمن أعمال الشعبة وإيجاد المناخ المناسب لتنميتها.
صرح بذلك هاني ميلاد جيد رئيس الشعبة وأضاف جيد أن مجلس الإدارة يبحث تقديم مجموعة من الخدمات الاجتماعية والتأمينية الجديدة للأعضاء والاستفادة من بروتوكولات التعاون التي وقعها الاتحاد العام للغرف التجارية مع العديد من الجهات الخدمية والتي تقدم خدمات اجتماعية وطبية وتأمينية وتمويلية.
وأكد جيد أن مجلس الإدارة منذ تولي مسؤولياته استطاع حل العديد من المشكلات المتراكمة والتي تشكل إرثا ثقيلا علي عاتق منتجي وتجار المشغولات الذهبية والتي لم تجد حلا لأعوام طويلة، كان علي رأسها إنهاء منازعات تجار التجزئة مع مصلحة الضرائب العامة وغلق القضايا والمنازعات المعلقة منذ عام 2016 وتحييد سعر الذهب من فاتورة البيع ودخل تاجر التجزئة وضريبة القيمة المضافة وتوقيع بروتوكول أسس المحاسبة الضريبية لتجارة التجزئة.
وأضاف ميلاد أن تجارة التجزئة للمشغولات الذهبية والمجوهرات إحدى أهم ركائز سلسة تداول المجوهرات في الأسواق وهو ما يظهر في التشكيل المتوازن لمجلس إدارة الشعبة مشيرا إلى أن تجارة التجزئة لها النصيب الأكبر في جدول أعمال الشعبة وكافة الخطوات التي تتخذها لدعم وتطوير انتاج وتجارة المجوهرات علي عكس ما يدعيه البعض من صغار التجار بإهمال الشعبة لمصالح تجارة التجزئة ومن يمثلونها.
0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر