شعبة المعادن:المشغولات الذهب المصرية ستحظى بمكانة دولية كبيرة .

المصدر : اليوم السابع

تحدث ممدوح عبد الله عضو مجلس
إدارة شعبة المعادن النفسية في غرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات، أن
المشغولات الذهبية المصرية يمكن أن يكون لها مكانة فى الأسواق الدولية فى حالة
المشاركة الواسعة فى المعارض الدولية الخارجية المتخصصة فى صناعة المجوهرات، وكذلك
إزالة كافة العوائق التي يمكن أن تعيق تصدير الذهب
.

 

وقال فى تصريحات لـاليوم السابع، أن الحكومة
تعمل على تقديم الدعم الكامل لمصنعى الذهب لتطوير صناعة المشغولات الذهبية،
والارتقاء بالتصميمات الخاصة بهم بما يتماشى مع الأسواق العالمية خاصة ازالة رسم
التثمين، واشار إلى أن المشغولات الذهبية المصرية لديه فرص تصديرية واعدة بالأسواق
العربية
.

 

وصرح الدكتور على المصيلحى
وزير التموين والتجارة الداخلية خلال مؤتمر صحفى فى ديسمبر
2022، إلغاء كافة
الرسوم على صادرات المشغولات الذهبية فى مشروع القانون الجديد الخاص بالمعادن، فى
إطار استراتيجية تطوير صناعة الذهب فى مصر
.

 

جاء قرار وزارة التموين،
بعد  طلب مصانع الذهب بإلغاء رسوم تثمين
الذهب المصدر للخارج والمحددة بـ
0.5%، وذلك لتشجيع التصدير وزيادة العملة الصعبة
فى البلاد فى ظل الظروف الحالية، وكذلك مع هبوط ملحوظ فى مبيعات المشغولات الذهبية
فى مصر
.

 

وأشار ممدوح عبد الله، عضو
مجلس إدارة شعبة المعادن النفسية إن صناعة المعدن الأصفر تحتاج إلى استيراد
مستلزمات إنتاج جميعها غير محلية، وهذه المستلزمات الإنتاجية وزياده أسعارها بصورة
ملحوظة وكبيرة فى الآونة الأخيرة مع استمرار تحرك الدولار ومنها على سبيل المثال
الشمع،
الكاوتش، الفرش، الفرايز فجميعها مستوردة، مشيرا أن السوق غير مستقر فى الفترة
الحالية، والمصانع متحملة للكثير من الأعباء نتيجة استمرار دفع تكاليف العمالة
والالتزامات الشهرية مع استمرار انخفاض ملحوظ فى مبيعات المشغولات ،وهذا بلا شك
انعكس على الأسواق والأسعار
.

نقلا عن موقع اليوم السابع 

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر