ظنها شوكولاتة نرويجي يعثر على “القلادة الفاخرة”

المصدر : جريدة العربية نيوز

عثر رجل نرويجي على مجوهرات نادرة مصنوعة من الذهب تعود إلى القرن السادس، وذلك بعدما اتبع نصيحة أطبائه بزيادة نشاطه البدني، باستخدام جهاز كشف المعادن الذي اشتراه حديثًا. هذا الاكتشاف وُصف بأنه “اكتشاف القرن من الذهب” في النرويج.
وقد نقل بيانًا صادرًا عن جامعة ستافنجر في جنوب غرب النرويج عن إيرليند بور قائلاً: “في البداية، ظننت أنها قطع من الشوكولاتة أو ربما تعود إلى الكابتن سابيلتان، الشخصية الخيالية الشهيرة لقرصان نرويجي.”
أظهر الاكتشاف تسع قطع من الذهب ومجموعة من الحبيبات كانت تشكل قلادة فاخرة من الذهب في القرون السابقة، بالإضافة إلى ثلاثة خواتم مصنوعة من نفس المعدن.
عُثر على هذه القطع الثمينة في نهاية أغسطس في أرض تعود لأحد المزارعين بالقرب من ستافنجر. قام الرجل البالغ من العمر 50 عامًا، الذي كان يتطلع في طفولته ليصبح عالمًا للآثار، بشراء جهاز كشف المعادن لتشجيع نفسه على النزول من المنزل وزيادة نشاطه البدني، وذلك بنصيحة من طبيبه ومعالجه الفيزيائي.
كان على وشك العودة إلى المنزل عندما سمع جهازه يرن على سفح إحدى التلال. اتصل بالهيئة المحلية للآثار التي قامت بالتحقيق في الأمر. أكدت الهيئة أن المجوهرات التي يبلغ وزنها الإجمالي قليلاً أكثر من مئة غرام تعود تقريبًا إلى العام 500 ميلادي، وهي فترة شهدت هجراتًا كبيرة للشعوب في أوروبا.
قال أولي مادسن، مدير المتحف الأثري في جامعة ستافنجر: “هذا الاكتشاف يُعتبر بلا شك اكتشاف القرن من الذهب في النروج”، وأضاف: “العثور على كمية كبيرة من الذهب دفعة واحدة أمر نادرًا للغاية.” ويعود آخر اكتشاف مماثل في الدولة الأسكندنافية إلى القرن التاسع عشر.
علماء الآثار أشاروا إلى أن هذا الاكتشاف فريد من نوعه بسبب الصور التي تظهر على قطع الذهب، حيث تمثل نوعًا من الخيول وترتبط بالأساطير الإسكندنافية.
أضاف البروفيسور هاكون رايرسن: “بناءً على موقع الاكتشاف والخبرات المستمدة من اكتشافات مشابهة، يمكن أن تكون هذه القطع إما كنوز ثمينة مخبأة أو عروض تم تقديمها للآلهة في فترة من التوتر.”
ووفقًا للقانون، من المفترض أن يحصل إيرليند بور ومالك الأرض على مكافأة لم يتم تحديدها بعد.
0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر