قفزة جديدة في سعر أونصة الذهب العالمي لتسجل أعلى مستوى منذ 3 أشهر

المصدر : جولد بيليون

Normal
0

false
false
false

EN-US
X-NONE
AR-SA

/* Style Definitions */
table.MsoNormalTable
{mso-style-name:”Table Normal”;
mso-tstyle-rowband-size:0;
mso-tstyle-colband-size:0;
mso-style-noshow:yes;
mso-style-priority:99;
mso-style-parent:””;
mso-padding-alt:0in 5.4pt 0in 5.4pt;
mso-para-margin-top:0in;
mso-para-margin-right:0in;
mso-para-margin-bottom:8.0pt;
mso-para-margin-left:0in;
line-height:107%;
mso-pagination:widow-orphan;
font-size:11.0pt;
font-family:”Calibri”,”sans-serif”;
mso-ascii-font-family:Calibri;
mso-ascii-theme-font:minor-latin;
mso-hansi-font-family:Calibri;
mso-hansi-theme-font:minor-latin;
mso-bidi-font-family:Arial;
mso-bidi-theme-font:minor-bidi;
mso-font-kerning:1.0pt;
mso-ligatures:standardcontextual;}

ارتفع سعر أونصة الذهب العالمي اليوم
الاثنين مع بداية تداولات الأسبوع ليسجل أعلى مستوى له منذ 3 أشهر، ليخترق المستوى
2100 دولار للأونصة وسط تغير في توقعات الأسواق بالنسبة لمسار أسعار الفائدة
الأمريكية.

سجل سعر أونصة الذهب العالمي
ارتفاع اليوم الاثنين بنسبة 1.7% ليسجل أعلى مستوى منذ الأسبوع الأول من شهر
ديسمبر عند 2119 دولار للأونصة ليسجل ارتفاع بمقدار 37 دولار، وذلك بعد ارتفاع آخر
يوم الجمعة الماضية بنسبة 1.9% سجل خلاله ربح بمقدار 38 دولار.

منذ بداية شهر مارس ارتفع سعر
أونصة الذهب العالمي بنسبة 3.6% ليخترق المستوى 2100 دولار للأونصة، بعد أن استقر
السعر قرابة الشهرين يتذبذب بين 2000 – 2050 دولار للأونصة.

البيانات الضعيفة التي صدرت عن
الاقتصاد الأمريكي خلال الأسبوع الماضي زاد من التوقعات أن البنك الاحتياطي
الفيدرالي في طريقه إلى البدء في خفض الفائدة في شهر يونيو القادم، لتضع الأسواق
احتمال بنسبة 70% لحدوث هذا، الأمر الذي ساعد سعر الذهب على الارتفاع منذ نهاية
الأسبوع الماضي.

تظهر بيانات أسواق المقايضة أن ما
يقرب من ثلاثة من كل خمسة مستثمرين يراهنون على أن البنك الاحتياطي الفيدرالي سوف
يخفض أسعار الفائدة في يونيو بعد سلسلة من تقارير البيانات الأمريكية الأضعف من
المتوقع. ويميل الذهب الذي لا يقدم عائد لحائزيه إلى تحقيق أداء إيجابي عندما
تنخفض أسعار الفائدة.

من جهة أخرى استمر الطلب في
التزايد على الذهب كملاذ آمن في ظل استمرار التوترات الجيوسياسية بالإضافة إلى
تجدد المخاوف بشأن القطاع المصرفي الأمريكي، حيث انخفض مؤشر البنوك الإقليمية
الأمريكية لأسبوعين متتاليين مما يعيد المخاوف بشأن أزمة مصرفية جديدة في الولايات
المتحدة.

هذا وقد قامت صناديق التحوط
المالية وصناديق الاستثمار المتداولة المدعومة بالذهب بالعودة لشراء المعدن النفيس
لتعديل مراكز الشراء لديهم بما يتوافق مع توقعات أسعار الفائدة الأمريكية حالياً،
وقد تستمر عمليات الشراء للذهب من قبل الصناديق لبعض الوقت خاصة أن آخر 8 أسابيع
شهدت صافي تدفقات نقدية خارج صناديق الاستثمار بما يصل قيمته إلى 93 طن ذهب.

انعكست عمليات الشراء القوية من
قبل المستثمرين في صناديق الذهب المتداولة في البورصة على أداء أكبر صندوق استثمار
في الذهب في العالم
SPDR Gold
Shares (GLD)
حيث ارتفعت حيازات الصندوق ليشهد أول تدفق يومي منذ تسع جلسات تداول
يوم الجمعة.

 يذكر أن صناديق الاستثمار المتداولة للذهب كانت هي
المحرك الرئيسي لارتفاع الذهب إلى أعلى مستوى له على الإطلاق خلال فترة وباء
الكورونا في 2020.

 

 

 

 

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر