“كرنفال الميانمار السنوي: باخرة مطلية بالذهب وفعاليات ملونة”

المصدر : صحيفة اليوم السابع

في ميانمار، يُعد كرنفالٌ ملونٌ سنويًا حدثًا مثيرًا، حيث تُطلق هذه الفعاليات على ضفاف بحيرة إينلي في ولاية شان الجنوبية. وتُشهد هذه الفعاليات مشاركة العديد من قوارب التجديف، التي تُعَد أداةً أساسيةً في هذه المراسم.
وتُعزف أيضًا دورًا بارزًا بارجة مذهلة مطلية بالذهب.
استأنفت ميانمار هذا الكرنفال بعد توقف دام ثلاث سنوات بسبب فيروس كورونا، وتُقام الفعاليات على ضفاف بحيرة إينلي، التي تُعَد ثاني أكبر بحيرة للمياه العذبة في البلاد.
وتُشتهر هذه البحيرة بصياديها من أقلية إنثا العرقية، الذين يمارسون أسلوبًا فريدًا من التجديف، حيث يقومون بالتجديف بإحدى ساقيهم الملفوفتين حول مجذاف واحد.
تجسد هذه الفعاليات تراثًا ثقافيًا غنيًا وتُعَد تجربة لا تُنسى للزوار والمشاركين على حد سواء.
0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر