كيفية احتساب القيمة المضافة على المستورد.

المصدر : اليوم السابع

بعد إعلان مجلس الوزراء عن مشروع يتعلق بإعفاء واردات الذهب في أشكال نصف مشغولة والمُعدة للتداول النقدي والحُلي والمجوهرات وأجزائها من المعادن الثمينة، طُرحت عدة تساؤلات، خاصةً مع تأكيد مجلس الوزراء أن الإعفاء لن يشمل القيمة المضافة. وبالتالي، فإن الذهب المستورد سيخضع لضريبة القيمة المضافة. ويتم احتساب القيمة المضافة على الذهب المستورد مع المصريين في الخارج على تكلفة التصنيع، وليس على القيمة الإجمالية للذهب.
تم تسجيل انخفاض في أسعار الذهب في مصر اليوم بحوالي 50 جنيهًا، وذلك بسبب قرار الحكومة بالسماح بدخول الذهب مع المصريين في الخارج بدون رسوم جمركية. وبلغ سعر عيار 21، وهو الأكثر مبيعًا في مصر اليوم، 2500 جنيه.
وفيما يتعلق بأسعار الذهب اليوم، فإن سعر عيار 24 يسجل 2857 جنيهًا، وعيار 21 يسجل 2500 جنيه، وعيار 18 يسجل 2143 جنيهًا، والجنيه الذهب 20000 جنيه، وأونصة الذهب 2021 دولارًا.
توقع سامح عبد الحكيم، عضو شعبة الذهب، حدوث تراجعات في أسعار الذهب خلال الأيام المقبلة بناءً على موافقة مجلس الوزراء على مشروع إعفاء واردات الذهب في أشكال نصف مشغولة والمُعدة للتداول النقدي والحُلي والمجوهرات وأجزائها من المعادن الثمينة. وأشار إلى أن سريان القرار لمدة ستة أشهر سيؤدي إلى زيادة المعروض في السوق،تم إعلان قرار من قبل مجلس الوزراء بشأن إعفاء واردات الذهب بأشكال نصف مشغولة والمُعدة للتداول النقدي والحُلي والمجوهرات وأجزائها من الضرائب الجمركية والرسوم الأخرى لمدة ستة أشهر، باستثناء ضريبة القيمة المضافة بنسبة 14%. يُلحظ أن هذا الإعفاء لا يشمل اللؤلؤ الطبيعي أو المزروع، أو الأحجار الكريمة وشبه الكريمة المركبة، أو المجوهرات المرصعة بتلك الأحجار.
يأتي هذا القرار في إطار جهود الحكومة لتحقيق الاستقرار في أسعار الذهب داخل الأسواق والحد من التهريب الجمركي لأصناف الذهب المشغولة ونصف المشغولة عبر المنافذ الجمركية. من المتوقع أن يؤدي هذا القرار إلى زيادة الهدوء والاستقرار في سوق الذهب محليًا.
يأتي قرار الحكومة المصرية بإعفاء واردات الذهب من الضرائب الجمركية والرسوم الأخرى لمدة ستة أشهر، باستثناء ضريبة القيمة المضافة بنسبة 14%، تماشيًا مع الحرص على تحقيق التوازن بين العرض والطلب في سوق الذهب، خاصة بعد التحركات الاستثنائية في أسعار الذهب في الفترة الأخيرة.من المتوقع أن يؤدي القرار إلى زيادة توفر السبائك والعملات الذهبية في الأسواق، مما سيساهم في تقليل حدة ارتفاع أسعار الذهب. بالإضافة إلى ذلك، ستكون أسعار السبائك الذهبية الواردة من الخارج أرخص عند البيع مقارنة بالسبائك المصرية، حيث تتحمل السبائك المصرية رسومًا ومصاريف إضافية. وهذا سيتيح لمحال الذهب فرصة لتهدئة الأسعار عند إعادة بيع السبائك القادمة من الخارج.
بالإضافة إلى ذلك، تعمل شعبة الذهب على تخفيض قيمة التصنيع للمشغولات الذهبية، وذلك بهدف دعم الصناعة وتعزيز مبيعات المشغولات وتقليل الطلب على السبائك. يأتي هذا في ظل تعرض أسواق المشغولات الذهبية لركود كبير خلال الفترة الأخيرة.
0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر