كيف ساهمت هذه العوامل في ارتفاع اسعار المعدن الاصفر.

المصدر : العربي المتداول

حققت أسعار الذهب صعودا ملحوظا
على خلفية تعاملات اليوم الخميس، مدعومة بتراجع مؤشر الدولار الأمريكي، بفعل مخاوف
تباطؤ كثرة التضخم الأمريكي والذي عزز التوقعات حيال توقف الفيدرالي الأمريكي عن
زيادة أسعار الفائدة بالاجتماع المقبل ،بالإضافة لصدور نتائج اجتماع لجنة السياسة
النقدية لبنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي والتي أثارت المخاوف حيال الاقتصاد
الأمريكي هذا العام.

 

وخلال تداولات اليوم، سجلت
عقود الذهب الفورية ارتفاعا بنسبة 0.56% ووصلت إلى 2,026.16
دولارا للأوقية، بالإضافة
لصعود عقود الذهب الآجلة بمعدل 0.75% ووصولها مستوى 2,040.00
$ للأونصة

 

لقد كان لتراجع مؤشر الدولار
الأمريكي سببا في زيادة أسعار الذهب أثناء تعاملات اليوم، حيث يقيس المؤشر أداء
العملة الأمريكية أمام سلة مكونة من ست عملات أجنبية رئيسية أخرى، في ظل لوجود
علاقة عكسية بين الطرفين، نظرا لأن انخفاض مؤشر الدولار الأمريكي يتسبب في كثير من
الأحيان في ارتفاع أسعار السلع المقومة به وخصوصا الذهب ، لأنه يقلل من تكاليف
امتلاكه.

 

وفي هذا الإطار، سجل مؤشر
الدولار الأمريكي انخفاضًا بواقع 0.17% واستقر
قرب مستوى 100.998 نقطة، بسبب تباطؤ نمو مؤشر التضخم الأمريكي خلال شهر مارس
السابق ،حيث وصل التضخم إلى 5.0%، مقابل نموه بواقع 6.0% شهر
فبراير السابق ،وهو ما عزز التوقعات بشأن توقف الفيدرالي الأمريكي عن زيادة أسعار
الفائدة فيالاجتماع المقبل بدلا من رفع
بمقدار 25 نقطة أساس، بما يدعم مستويات أسعار الذهب أثناء التعاملات.

 

وأيضا، حظيت أسعار المعدن
الأصفر بدعم ملحوظ، أثر صدور نتائج اجتماع لجنة السياسة للفيدرالي الأمريكي، والتي
أوضحت ملابسات قرار الفائدة السابق للفيدرالي الأمريكي، بالإضافة لتقديمها بعض
العلامات فيما يتعلق بقرار الفائدة القادم بشأن إمكانية الرفع أم التوقف أم خفض
وتيرة ارتفاع أسعار الفائدة، مما عزز من ارتفاع أسعار المعدن الثمين .

 

ولقد تضمنت نتائج اجتماع
اللجنة الفيدرالية للسياسة النقدية عدة نقاط مهمة التي أثرت على تحركات أسعار
الذهب وأبرزها؛ أخذ العديد من صانعي السياسة لدى الفيدرالي الأمريكي في الاعتبار
وقف ارتفاع الفائدة مؤقتا، متوقعين بأن يؤدي الضغط الأخير على القطاع المصرفي إلى
تعرض الاقتصاد الأمريكي لركود معتدل، هذا كما أوضحو بأن التطورات الأخيرة بالقطاع
المصرفي قد تزيد من مستوى عدم اليقين المرتفع المرتبط بتوقعاتهم للنشاط الاقتصادي
وسوق العمل، بما ساهم في ارتفاع أسعار الذهب كونها ملاذ آمن يلجأ إليها المستثمرون
في حالة عدم اليقين الاقتصادية.

 

بالإضافة إلى ذلك، تترقب
الاسواق صدور بيانات أسعار المنتجين الأمريكية لشهر مارس السابق،فضلا عن بيانات
إعانات البطالة داخل الولايات المتحدة لهذا الأسبوع والتي ستصدر بوقت لاحق من هذا
اليوم، والتي قد يكون لها تأثير على قرارات الفيدرالي الأمريكي القادمة بشأن
الفائدة، وبخاصة بعد صدور بيانات التضخم السلبية، بما سينعكس أثرها على أداء
الدولار الأمريكي وأسعار الذهب.وعلى هامش تعاملات اليوم، سجلت
عقود الفضة الفورية صعودا بمعدل 0.39% ووصلت إلى 25.60 $ للأونصه ،بالإضافة لزيادة أسعار البلاتينيوم
بواقع 1.12% لتستقر قرب مستوى 1,013.80 $ للأونصة ،بينما سجلت أسعار البلاديوم انخفاضا بنسبة 0.60% وسجلت نحو 1’464.50 $ للأونصة

 

نقلا عن موقع العربي المتداول

 

  

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر