لماذا اختفت السبائك والجنيهات الذهبية من السوق رغم ارتفاع سعر الذهب؟

المصدر : المصري اليوم

رغم ارتفاع أسعار الذهب في بداية العام الحالي، قامت نادين أحمد بزيارة صاغة في منطقة الحسين لشراء جنيهات ذهب، إذ اعتادت على ذلك في كل مرة تتوفر لديها مبالغ مالية. ولكن، لم تكن نادين الوحيدة التي واجهت اختفاء الجنيه الذهب من السوق، بل أكد عدة متعاملين في سوق الذهب تلك الظاهرة، خاصة في ظل الارتفاع الكبير الذي شهده سوق الذهب في مصر مع بداية العام الجديد.

أحمد مأمون، صاحب محل صاغة، أوضح أن هناك تراجعًا كبيرًا في شراء المشغولات الذهبية بينما تشهد السبائك والجنيهات الذهب إقبالًا كبيرًا. وربط مأمون اختفاء الجنيهات الذهب بانخفاض المصنعية مقارنة بالمشغولات الذهبية، والتي يمكن أن يتجاوز سعرها 300 جنيه للجرام في بعض الماركات. وأشار إلى أن المواطنين يرون في الذهب ملجأً آمنًا أمام تراجع الجنيه المصري أمام الدولار.

من جهته، أكد محمد خليل، جواهرجي، على اتجاه العديد من المواطنين لشراء السبائك والجنيهات الذهب للحفاظ على قيمة الجنيه كعملة. ونصح المواطنين بالحذر عند شراء السبائك والجنيهات الذهب، مشددًا على أهمية التعامل مع محلات موثوقة تقدم فواتير مفصلة بالوزن والقيمة.

من جانبه، أوضح أمير رزق، عضو رابطة تجار الجواهرجية، أن اختفاء السبائك والجنيهات الذهب يرجع إلى زيادة الطلب الكبير ونقص الخامات بسبب الطلب المتزايد. وأشار إلى أن الإقبال الشديد على الذهب خلال هذه الفترة أدى إلى نقص الخامات في السوق وعدم قدرة الورش على تلبية الطلب.

في سياق ذلك، شهد سعر الذهب تراجعًا في مصر اليوم، مع انخفاض سعر عيار 21 بيعًا وشراءً، وذلك بالتزامن مع انخفاض سعر الذهب عالميًا بالدولار في البورصات العالمية.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر