لماذا يرتفع سعر الدولار بالسوق الموازية في مصر؟

المصدر : سكاي نيوز العربية

تتناول المقالة الوضع الاقتصادي في مصر، حيث يظهر ارتفاع سعر الدولار في السوق غير الرسمية مع ارتفاع وتيرة المضاربات وتصاعد الضغوط على الاقتصاد المصري. يُشار إلى أن المستثمرين يُراهنون على انخفاض قيمة العملة المصرية بشكل حاد بعد الانتخابات المقررة في ديسمبر.

المقال يُذكر أيضًا أن السوق المالية للأصول المصرية تشهد نشاطًا متزايدًا، حيث يُعيد المتداولون التفكير في استراتيجيات التحوط والمضاربة. يتوقع بعض المحللين في البنوك مثل دويتشه بنك ومورغان ستانلي تعويم الجنيه في الربع المقبل، بينما يتوقع آخرون تعويمًا بعد فترة وجيزة من فرز الأصوات في الانتخابات.

المقال يسلط الضوء أيضًا على تأثير التوترات الجيوسياسية، خاصة مع الحرب في غزة، على الاقتصاد المصري. يُذكر أن هناك توقعات بانخفاض حاد في قيمة العملة في العام المقبل.

يُشير المقال أيضًا إلى تراجع حجوزات السفر والسياحة في مصر بسبب التوترات الجيوسياسية، وكذلك انخفاض تحويلات المصريين في الخارج. يُعتبر القطاع السياحي من الروافد الرئيسية للعملة الأجنبية في مصر.

يتطرق المقال أيضًا إلى القلق بشأن قدرة مصر على الحصول على مساعدة مالية بسبب دورها في دعم الفلسطينيين في غزة. تشير تقديرات إلى أن مصر قد تحتاج إلى تخفيف قبضتها على الجنيه لاستكمال مراجعات برنامج الإنقاذ من صندوق النقد الدولي.

أخيرًا، يتناول المقال قضية التضخم في مصر، حيث يُشير إلى تراجع التضخم الأساسي إلى 38.1٪ في أكتوبر من 39.7٪ في سبتمبر، مع التركيز على الجهود الحكومية للتخفيف من آثار الضغوط التضخمية، بما في ذلك استثناء زيادة أسعار الوقود.

يركز المقال على التحديات الاقتصادية التي تواجه مصر وضغوطات الاقتصاد العالمي، ويُلقي الضوء على الحاجة المستمرة لتحسين سياسات الاقتصاد وإجراء الإصلاحات.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر