ماذا وراء صعود الذهب لأعلى مستوياته منذ أكثر من شهر؟

المصدر : المتداول العربي

قفزت أسعار الذهب بوتيرة قوية خلال تعاملات يوم الأربعاء، مسجلة أعلى مستوياتها منذ 5 سبتمبر، بدعم من تصاعد التوترات الجيوسياسية والاقتصادية، وانخفاض قيمة الدولار الأمريكي.

وفيما يتعلق بتداولات اليوم، ارتفعت أسعار عقود الذهب الفورية بنسبة تقدر بحوالي 0.69% لتصل إلى 1936.38 دولارًا للأوقية، بالإضافة إلى ارتفاع أسعار عقود الذهب الآجلة بنسبة تقدر بحوالي 0.66%، لتصل إلى 1948.45 دولارًا للأوقية.

تُعزى الزيادة القوية في أسعار الذهب خلال هذه التعاملات إلى عدة تطورات اقتصادية وجيوسياسية، ويمكن تلخيص أبرز هذه العوامل على النحو التالي:

تصاعد التوترات الجيوسياسية والاقتصادية:

استمرار الاضطرابات في منطقة الشرق الأوسط والمخاوف المتزايدة من توسع نطاق الحروب ومشاركة أطراف جديدة في الصراعات أثرت بشكل كبير على أسعار الذهب. تلك التوترات الجيوسياسية والاقتصادية العالمية دفعت المستثمرين إلى اللجوء إلى شراء الذهب كوسيلة لتحقيق الاستقرار وحماية أموالهم، مما أدى إلى ارتفاع أسعار الذهب.

تراجع الدولار الأمريكي:

انخفضت قيمة الدولار الأمريكي، مما زاد من جاذبية السلع المقومة بالدولار، بما في ذلك الذهب. تصريحات أحد أعضاء مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أشارت إلى استمرار السياسة النقدية التقييدية وتحذيرات من التشديد المفرط، مما أثر سلبًا على الدولار ودفع المستثمرين نحو الذهب كملاذ آمن، مما أدى إلى ارتفاع أسعاره.

بهذه العوامل المجتمعة، تسارعت أسعار الذهب إلى الارتفاع، مما يُظهر الطلب المتزايد على هذا المعدن الثمين في ظل الظروف الجيوسياسية والاقتصادية الحالية.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر