ما الأسباب التي دفعت الذهب للتراجع عالمياً خلال تعاملات اليوم؟

المصدر : المتداول العربي

نقلاً عن المتداول العربي أوضح أن اسعار الذهب قد تراجعت هامشياً خلال تعاملات اليوم الخميس 27 أكتوبر، بعد أن شهدت ارتفاعاً في مستهل الجلسة الأسيوية وقد اقترب الذهب لأعلى مستوياته في أسبوعين، حيث استمر في التحرك في نطاق محدود خلال الجلسة. وقد تراجعت العقود الفورية للذهب بنحو 0.10% مسجلة حوالي 1,662.85$ لسعر الأونصة، بينما تراجعت العقود الآجلة للسبائك تسليم شهر ديسمبر بنسبة 0.18% لتصل إلى 1,666.20$ للأونصة. وفي المقابل تراجعت العقود الآجلة للفضة تسليم شهر ديسمبر بنسبة 0.93% لتصل إلى 19.31$ لسعر الأونصة، بينما هبطت أسعار البلاتينيوم بنسبة 0.64% لتصل إلى 949.42$ للأونصة، وفي المقابل ارتفعت أسعار البلاديوم بنسبة 0.26% إلى 1,974.71$ لسعر الأونصة. وخلال تعاملات اليوم تمكن مؤشر الدولار من التعافي وتعويض بعض خسائره السابقة بعد أن وصل إلى أدنى مستوى له منذ 20 سبتمبر في وقت سابق من الجلسة. وقد أدى هذا إلى تراجع المعدن الأصفر، خاصةً في ظل ترقب المستثمرين إصدار البنك المركزي الأوروبي قرار الفائدة في وقت لاحق من اليوم، ومن المتوقع أن لجنة السياسة النقدية سوف تقوم برفع أسعار الفائدة بواقع 75 نقطة أساس. وفي المقابل ارتفعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية خلال تعاملات اليوم حتى تتعافى من تراجعها يوم أمس؛ مما أدى إلى زيادة الضغوطات الهبوطية على أسعار الذهب. وقد تحول بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي إلى إبطاء وتيرة التشديد النقدي للحد من التداعيات الاقتصادية بالولايات المتحدة، حيث اكتسب الذهب المزيد من الدعم يوم أمس حيال المخاوف بشأن أزمة الركود الاقتصادي. وقد قام البنك الكندي يوم أمس 26 أكتوبر برفع أسعار الفائدة بنحو 50 نقطة أساس مخالفا بذلك توقعات الأسواق التي كانت تشير إلى رفع الفائدة بنحو 75 نقطة أساس. ومن المتوقع الآن أن يتم رفع أسعار الفائدة من قبل الفيدرالي الأمريكي بنحو 75 نقطة أساس خلال اجتماعه القادم، وفي الوقت الحالي يترقب المستثمرين صدور القراءة الأولية لنمو الناتج المحلي الإجمالي بالولايات المتحدة اليوم من أجل الحصول على الإشارات بشأن قرار الفيدرالي الأمريكي. ويعتبر المعدن الأصفر شديد الحساسية حيال ارتفاع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة بالرغم من أنه ملاذاً آمناً للعملة، مما يؤدي ذلك إلى ارتفاع تكلفة الفرصة البديلة لامتلاك الذهب عديم العوائد. وقد أكدت كريستالينا جورجيفا رئيسة صندوق النقد الدولي يوم أمس الأربعاء 26 أكتوبر بأنه يجب أن تواصل البنوك المركزية في رفع أسعار الفائدة بشكل أكبر لمحاربة معدلات التضخم المرتفعة لتصل إلى مستوى “محايد”.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر