ما علاقة ارتفاع البورصة المصرية باستقالة طارق عامر

المصدر : سكاي نيوز

نقلا عن سكاي نيوز أوضحت في تقريرها أنه وفقا لمؤشرات البورصة المصرية صعودا ملحوظا، يوم امس، تزامنا مع قرار استقالة محافظ البنك المركزي طارق عامر من منصبه، مما دفع البعض للربط بين الأمرين، إلا أن خبيراً في سوق المال المصري أكد لموقع “اقتصاد سكاي نيوز عربية” أنه لا يمكن الجزم بوجود علاقة. وأغلقت على ارتفاعات جماعية امس، و صعد مؤشر إيجي البورصة المصرية إكس 30 بنسبة 2.18 بالمئة إلى مستوى 10058 نقطة، ومؤشر إيجي إكس 70 للشركات المتوسطة والصغيرة بنسبة 0.55 %، إلى مستوى 2161 %، ومؤشر إيجي إكس 100 الأوسع نطاقا 0.99 بالمئة إلى مستوى 3095 نقطة. لجنة السياسة النقدية الذي سيقرر رفع الفائدة أو تثبيتها، وكان المتوقع أن إعلان القرار في هذا التوقيت الحرج سيؤثر بالسلب على البورصة، ولكنه لم يحدث، ومع ذلك لا يمكن الربط بين الأمرين. تجدر الإشارة إلى أن التلفزيون المصري أذاع بيانا صباح الأربعاء تضمن استقالة طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري من منصبه. وذكر البيان أن الرئيس، قبل اعتذار عامر عن الاستمرار في منصبه، وقرر تعيينه مستشارا لرئيس الجمهورية. وتولى طارق عامر مهامه محافظا للبنك المركزي المصري بقرار من الرئيس عبدالفتاح السيسي في نوفمبر 2015، قبل أن يصدر الرئيس قرارا بالتجديد له لفترة ثانية من نوفمبر 2019 وحتى نوفمبر 2023. وكانت هناك أنباء عن استقالة عامر يوم السبت في نفس اليوم الذي شهدت فيه البلاد تعديلا حكوميا موسعه تشمل 13 حقيبة وزارية.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر