ما مصير الذهب بعد طرح شهادات بعائد 27%؟

المصدر : جولد بيليون

Normal
0

false
false
false

EN-US
X-NONE
AR-SA

/* Style Definitions */
table.MsoNormalTable
{mso-style-name:”Table Normal”;
mso-tstyle-rowband-size:0;
mso-tstyle-colband-size:0;
mso-style-noshow:yes;
mso-style-priority:99;
mso-style-parent:””;
mso-padding-alt:0in 5.4pt 0in 5.4pt;
mso-para-margin-top:0in;
mso-para-margin-right:0in;
mso-para-margin-bottom:8.0pt;
mso-para-margin-left:0in;
line-height:107%;
mso-pagination:widow-orphan;
font-size:11.0pt;
font-family:”Calibri”,”sans-serif”;
mso-ascii-font-family:Calibri;
mso-ascii-theme-font:minor-latin;
mso-hansi-font-family:Calibri;
mso-hansi-theme-font:minor-latin;
mso-bidi-font-family:Arial;
mso-bidi-theme-font:minor-bidi;
mso-font-kerning:1.0pt;
mso-ligatures:standardcontextual;}

تم اليوم الإعلان عن شهادات ادخار
جديدة بأجل عام واحد فقط في كل من بنك مصر والبنك الأهلي، ويبدأ العمل بها بداية
من يوم غد الجمعة 5 يناير، ويمكن شراء الشهادات الجديدة عبر الانترنت والموبايل
البنكي بداية من يوم غد الجمعة على أن يتم تفعيلها يوم الاثنين المقبل أول يوم عمل
في فروع البنك، كما يمكن شراءها من فروع البنك الأهلي وبنك مصر بداية من يوم
الاثنين القادم.

معلومات عن الشهادات الجديدة

مدة الشهادات عام واحد فقط ويصل
العائد على الشهادة الأولى 27% يصرف في نهاية السنة (يضاف العائد على أصل مبلغ
الشهادة في نهاية السنة). ويصل العائد على الشهادة الثانية إلى 23.5% ويتم صرف
العائد بشكل شهري.

الحد الأدنى لشراء الشهادات 1000
جنيه ومضاعفتها بدون حد أقصى، وتصدر للأفراد الطبيعيين أو القصر من المصريين أو
الأجانب، كما يمكن الاقتراض بضمانها ويمكن اصدار بطاقات ائتمانية بضمان هذه
الشهادات، كما يمكن استرداد الشهادة بعد مرور 6 أشهر.

تأثير الشهادات على الذهب

في يناير الماضي عام 2023 كان تم
طرح شهادات بأجل عام بعائد 25% يصرف نهاية المدة وعائد 22.5% يصرف بشكل شهري،
وبداية من غداً الجمعة 5 يناير يبدأ ميعاد استحقاق هذه الشهادات وحتى نهاية شهر
يناير الجاري (إيداع أصل الشهادة والعائد عليها بالنسبة للشهادة 25% + إيداع أصل
الشهادة فقط بالنسبة لشهادة 22.5%).

قرار طرح شهادات ادخار بعائد أعلى
كان تنتظره الأسواق لأن استحقاق شهادات الـ 25% كان سيضخ سيولة نقدية قد تصل إلى
500 مليار جنيه في الأسواق، والآن ستسحب الشهادات الجديدة جزء من هذه السيولة.

جزء كبير من المشترين للشهادات
يعتمدوا عليها لتوفير عائد ثابت بشكل دوري، ولكن هناك جزء آخر سيتجه إلى تحويل
أمواله إلى الذهب بهدف حفظ قيمة أمواله من مخاطر التضخم وانخفاض قيمة العملة خاصة
أن التوقعات بتشير إلى إمكانية حدوث تعويم في سعر الصرف.

الذهب أثبت خلال العامين الماضيين
أنه أفضل استثمار وأفضل وسيلة للحفاظ على قيمة العملة، في عام 2022 ارتفاع سعر
الذهب بمقدار 852 جنيه للجرام عيار 21 وبنسبة ارتفاع 106.7%، وفي عام 2023 ارتفع
الذهب بمقدار 1480 جنيه للجرام وبنسبة ارتفاع 87.5%.

الذهب استطاع أن يحمي الأموال من
مخاطر التضخم على عكس الشهادات الي كانت نسبة التضخم وارتفاع الأسعار أعلى من
العائد الي بتقدمه الشهادة.

ولكن زي ما وضحنا أن كثير من
مشترين الشهادات بيبحثوا عن العائد بشكل دوري، وهو الشيء الذي لا يقدمه الذهب، لأن
الذهب لا يقدم عائد ولكنه بيحفظ قيمة الأموال بسبب ارتفاع أسعار الذهب مع ارتفاع
معدلات التضخم، وعند بيع الذهب تستعيد أموالك دون أن تفقد قيمتها.

شهادات الـ 27% الجديدة ستقلل من
حصة الذهب من السيولة النقدية التي سيتم ضخها في الأسواق، ولكن في النهاية كل من
لا يهتم بالحصول على عائد منتظم ودوري من أمواله سيتجه إلى الذهب لحفظ قيمة نقوده.

الأمر الذي يجعلنا نتوقع أن أسعار
الذهب ستبدأ في الارتفاع تدريجياً بداية من الأسبوع القادم مع بداية ضخ السيولة
النقدية في حسابات الأفراد، ومع بداية ارتفاع الطلب على الذهب في الأسواق.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر