ما هو طوق نجاة التجار تجاه الذهب الكسر والمستعمل؟

المصدر : جريدة الدستور

وفقا لجريده الدستور داخل أروقة سوق الصاغة بحي الحسين التابع لمحافظة القاهرة، حيث الحواري الضيقة والمباني العتيقة، تلك الشوارع التي يحدها على جانبيها العديد من محال الصاغة، وأعلى كل محل يوجد مبني عتيق بعدد من الطوابق والدرجات المتهالكة، وفي كل طابق بعض الحجرات الضيقة المزدحمة بالمواطنين القاصدين شراء الذهب المستعمل والذي يوجد في تلك المباني والطوابق الضيقة العتيقة. يشهد سوق الذهب المستعمل إقبالا كبيرا من قبل المواطنين بشكل يومي في سوق الصاغة، والذي أصبح قبلة العديد منهم خلال الفترة الماضية بدلا من شراء الذهب الجديد تزامنا مع القفزة الكبيرة في أسعاره على مدار الشهور الماضية. يقول هاني مسئول عن إحدى محال الذهب، إن أسعار الذهب الجديد لا تختلف كثيرا عن اسعار الذهب المستعمل والكسر، ولكن الاختلاف في سعر المصنعية يكون في الكسر والمستعمل أقل بكثير من الذهب الجديد، مؤكدا على أن الإقبال كبير على الذهب المستعمل بغرض الزينة ولكن مؤخرا أصبح الإستثمار هو الغرض من الشراء تابع إن لكل صاحب محل مصوغات جديد العديد من الأماكن لبيع الذهب المستعمل والكسر وذلك للهروب من ضعف الإقبال على الذهب الجديد، “طبيعي أي صاحب محل يشتغل في الجديد والمستعمل والزبون وطلبه واحنا علينا أن يكون عندنا كل المطلوب”. أضاف ماهر مسئول عن إحدى محال المصوغات، أن بيع أو شراء الذهب المستعمل لابد أن يتم بفاتورة وذلك لضمان حقوق الطرفين، لافتا إلى ضرورة وجود محل ذهب حديد يقوم ببيع المستعمل لمنع التعرض للنصب “وجود محل أساسي يضمن أن الذهب المستعمل دا حقيقي مش مضروب ودي أهم حاجة في الذهب الكسر”. وعلى جانب المواطنين تقول دعاء، إحدى رواد سوق الذهب المستعمل بحي الحسين، إنها اعتادت على شراء الذهب المستعمل والكسر منذ العديد من السنوات، فكلما تمكنت من تجميع بعض الأموال تقوم بشراء ذهب مستعمل بغرض أن لا تقوم بدفع مصنعية مرتفعة على الذهب الجديد واستكملت حديثها بأن الذهب المستعمل والكسر لا يختلف أي شيء عن الذهب الجديد في الأشكال والتصميمات، فبمجرد أن يتم تنظيف وتلميع الذهب المستعمل يعود شكله تماما وكأنه جديد، وهذا ما يجعله أفضل في ظل ارتفاع أسعار الذهب المتواصل على مدار الشهور الماضية. أوضحت سارة، إحدى رواد سوق الذهب المستعمل، أنها تتعامل مع تاجر واحد فقط سواء في شراء الجديد والذي يكون نادرا أو مستعمل، مؤكدا على أن شراء الذهب المستعمل يحتاج اللجوء لتاجر على قدر كبير من الثقة والمعرفة حتى لا يتعرض للنصب، خاصة وأنه من الصعب التميز بين كليهما. وأشارت إلى أن الذهب المستعمل أصبح قبلة العديد من المواطنين في الوقت الحالي سواء بغرض الزينة أو الاستثمار، خاصة وأن المستعمل لايوجد عليه مصنيعه سوى اموال بسيطة حتى وإن كان بها ذهب ابيض او مشغولات عديدة على عكس الذهب الجديد.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر