ما هي أسباب انخفاض أسعار الذهب في الأسواق المصرية؟

المصدر : المصري اليوم

نقلاً عن جريدة
المصري اليوم كشف وصفي واصف مستشار شعبة الذهب باتحاد الصناعات عن تراجع الإقبال
على شراء الذهب خلال الفترة الحالية، كما لفت أن أسعار الذهب انخفضت عالمياً في
البورصات حيث أغلقت الأسعار على 1842$ لسعر الأوقية، بعد أن وصلت خلال الفترة
الماضية إلى 1950$. وأوضح أثناء مكالمة هاتفية في برنامج الحكاية على قناة
“إم بي سي مصر” مع الإعلامي عمرو أديب، أن القضاء على السوق الموازية
للدولار وتقارب الأسعار مع السوق الرسمية ساهم في انخفاض أسعار الذهب، وكذلك
شهادات الاستثمار صاحبة عائد 25% و22.5% أدت إلى انخفاض أسعار الذهب بشكل كبير
بسبب قيام العديد من الأشخاص ببيع الذهب من أجل شراء الشهادات. وينتظر أغلب
المواطنين المزيد من الهبوط في أسعار الذهب، حيث أكد أن سعر جرام الذهب عيار 21
وصل إلى 1690ج، بينما جرام الذهب عيار 24 سجل نحو 1930ج، وسجل عيار 18 حوالي
1440ج، وأن هذه الأسعار سوف تستقر لمدة إلا إذا حدثت حروب خلال الفترة المقبلة.
وأشار قائلاً: “الحروب سوف تؤدي إلى زيادة أسعار الذهب في البورصات العالمية،
لافتًا إلى أن المشغولات الذهبية متوفرة وكذلك السبائك والجنيه الذهب متوفر في
المحلات”. وقال عن هبوط أسعار الذهب خلال الفترة الحالية أن: “الذهب لن
ينخفض أكثر من الأسعار الحالية، والذهب لا يصلح للمضاربة لأنه يعتبر من
الاستثمارات طويلة الأجل ويعتبر مخزون قيمة”. وفي بداية تعاملات اليوم
الاثنين 20 فبراير استقرت أسعار الذهب في مصر، وهذا أدى إلى زيادة إقبال المواطنين
على شراء الذهب وخاصة المقبلين على الزواج. وذكر أميرة رزق خبير شعبة المشغولات
الذهبية في تصريحات صحفية أن معدل البحث عن سعر الذهب ارتفع خلال اليوم حيث بلغ
جرام الذهب عيار 21 نحو 1690ج، وذلك وقت كتابة التقرير.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر