ما هي أسباب هبوط الذهب خلال الجلسات الأولى في الأسبوع؟

المصدر : المتداول العربي

نقلاً عن المتداول العربي تراجعت أسعار الذهب بشكل واضح خلال الجلسات الأولى من الأسبوع يوم الاثنين ٢١ نوفمبر، حيث هبط الذهب دون مستوى 1750$، بعد أن تكبد خسائر أسبوعية فادحة بنهاية جلسة الجمعة خلال 5 أسابيع. وخلال تداولات اليوم هبطت أسعار العقود الفورية للذهب بنسبة 0.30% لتصل إلى 1746.28$ لسعر الأونصة بعد أن انخفضت بسنبة 1.2% خلال الأسبوع الماضي، وتعتبر أسوأ خسائر أسبوعية تصل إليها العقود الفورية للذهب منذ 14 أكتوبر، كما وصل العقد إلى أعلى مستوياته منذ منتصف شهر أغسطس. كما تراجعت العقود الآجلة للسبائك تسليم فبراير بنسبة 0.41% ليصل سعر الأونصة إلى 1761.70$. إما بالنسبة للمعادن الأخرى انخفضت العقود الآجلة للفضة تسليم شهر فبراير بنسبة 0.83% لتصل إلى 21.02$ للأونصة، كما هبطت أسعار البلاتينيوم بنسبة 0.65% ليصل سعر الأونصة إلى 973.85$، وهبطت أسعار البلاديوم بنحو 0.75% إلى 1924.68$ للأونصة. وبسبب صعود الدولار الأمريكي اليوم تعرض الذهب لضغوط هبوطية قوية، حيث ارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام العملات الأخرى بنحو 0.45% بواقع 107.41 نقطة. وقد ارتفعت تكلفة حيازة الذهب بالتزامن مع صعود الدولار، حيث يؤدي زيادة أسعار الدولار إلى انخفاض جاذبية الذهب على المشترين بالنسبة لحاملي العملات الأخرى مقابل الدولار. وينظر المستثمرين أي إشارات من أعضاء بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بعد عقد اجتماع اللجنة الفيدرالية للأسواق يوم الأربعاء القادم. كما يترقب المستثمرين صدور القراءة الأولية لمؤشرات مديري المشتريات PMI لمعرفة مدى تأثير النشاط الاقتصادي للاقتصادات الكبيرة على السياسة التشديدية للبنك المركزي وزيادة المخاوف من احتمالية حدوث ركود. وقد أشار “رافائيل بوستيك” عضو الفيدرالي الأمريكي بولاية أتلانتا في تصريحاته يوم السبت الماضي أن الوقت أصبح مناسباً ليتوقف الفيدرالي الأمريكي عن رفع أسعار الفائدة بواقع 75 نقطة أساس، ولكن تشير التوقعات أن يتم رفع أسعار الفائدة بنحو 50 نقطة أساس وفقاً لتصريحات عدداً من الاعضاء الآخرين. ويتسبب ارتفاع أسعار الفائدة في عزوف المستثمرين عن امتلاك الذهب بسبب زيادة تكلفة الفرصة البديلة لحيازته، مع كونه لا يجني عوائد مثل الدولار وسندات الخزانة الأمريكية. وقد اضطر تجار الذهب في الهند الأسبوع الماضي على عمل تخفيضات كبيرة على أسعار الذهب خلال 4 أشهر، بعد تأثير مستوى الطلب المحلي على الذهب مسبباً زيادة الأسعار المحلية. كما هبط مستوى الطلب على العقود الآجلة للذهب في الصين بشكل كبير مع تباطؤ مستوى للشراء بسبب انتشار فيروس كورونا بقوة مما قد يؤدي إلى فرض القيود الصارمة على نطاق واسع مرة أخرى. وقد توقع المحلل في City Index “مات سيمبسون” أن يواصل الذهب في التراجع ليصل إلى مستويات دعم 1735 أو 1729$ حتى صدور محضر اجتماع الفيدرالي الأمريكي الأخير يوم الأربعاء القادم، ومن المحتمل أن يستمر الدولار في الصعود إذا كانت المحضر أكثر تشديدا من المتوقع.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر