ما هي ردة فعل الاسواق بعد قرار الفيدرالي؟

المصدر : سي إن بي سي العربية

وفقا لسي إن بي سي العربية أعلن الاحتياطي الفدرالي الأميركي الأربعاء الموافق 2 نوفمبر تشرين الثاني ‏رفع معدل الفائدة بمقدار 75 نقطة ‏أساس، وهي رابع زيادة بنفس القدر على ‏التوالي، كما ألمح إلى تغيير في سياسته ‏النقدية لكبح جماح التضخم.‏واتساقاً مع توقعات الأسواق منذ أسابيع، أعلن الفدرالي رفع الفائدة 75 نقطة ‏أساس ‏إلى النطاق بين ‏‎3.75%‎‏ و‎4%‎، وهو المستوى الأعلى منذ يناير كانون الثاني ‏عام ‏‏2008.‏وتباينت ردة فعل الأسواق عقب القرار، فقد ارتفعت الأسهم الأميركية لدقائق قبل أن ‏تحول مسارها نحو الهبوط لا سيما مع بدء المؤتمر الصحفي لرئيس الفدرالي ‏جيروم باول.‏ وفي ختام جلسة الأربعاء، هبط مؤشر داو جونز بنسبة ‏‎1.6%‎‏ أو بنحو 505 نقاط ‏إلى 32147 نقطة، وانخفض ستاندرد أند بورز 500 بنسبة ‏‎2.5%‎‏ إلى 3759 ‏نقطة، في حين انخفض ناسداك بنسبة ‏‎3.4%‎‏ إلى 10525 نقطة.‏وعلاوة على ذلك، انخفض عائد سندات الخزانة الأميركية لأجل 10 سنوات أدنى ‏مستوى ‏‎4%‎، لكنه عاود التداول أعلى ذلك المستوى لاحقاً.‏ وفي سوق العملات، هبط الدولار على نطاق واسع مقابل العملات الرئيسية مما دفع ‏اليورو للارتفاع بنسبة ‏‎0.5%‎‏ مقابل العملة الأميركية إلى 0.9927 دولار، بينما ‏انخفض الدولار مقابل الين الياباني ‏‎1.2%‎‏ إلى 146.405 ين.‏ ولم يشهد الجنيه الإسترليني تغيرا يذكر عند 1.1525 دولار قبل يوم من إصدار ‏بنك إنكلترا قراره بشأن سياسته النقدية، والذي من المتوقع أيضاً أن يعلن فيه عن ‏زيادة سعر الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس. أما الذهب، فقد انخفض في المعاملات الفورية 0.5% إلى 1640.05 دولار ‏للأونصة، كما زادت العقود الآجلة للذهب في الولايات المتحدة 0.02% عند ‏التسوية إلى 1650 دولاراً قبل قرار الاحتياطي الفدرالي، كما قفز المعدن النفيس ‏بأكثر من ‏‎1%‎‏.‏

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر