مبيعات الذهب والفضة تحقق 5.3 مليار دولار ضمن خطة تطوير قطاع التعدين.

المصدر : اليوم السابع

نقلاً عن جريدة اليوم السابع أوضح وزير البترول والثروة المعدنية المهندس طارق الملا خلال مذكرة حكومية مقدمة منه إلى لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب وبرئاسة النائب حسام عوض الله كشف فيها عن أهم الإنجازات التي شهدها قطاع الثروة المعدنية خلال السنه المالية 2016/2015 وحتى شهر ديسمبر لسنه 2022، حيث اهتمت بوضع رؤيه للبدء في تنفيذ خطه لتطوير القطاع خلال شهر مارس 2018 وشملت الاصلاحات التشريعية وضبط النظام المالي ونظام التراخيص وإعادة الهيكلة ووضع السياسات التعدينية، وذلك لجذب الاستثمارات وبناء القدرات والتسويق والاتصال. كما انعكست خطه التطوير على تحقيق عدد كبير من المكاسب المالية والاقتصادية والمتمثلة في ارتفاع اجمالي عائدات الهيئة العامة للثروة المعدنية بحوالي 80% وذلك خلال عام 2021 /2020 حتى بلغت نحو 2.5 مليار جنيه مقارنة بعام 2017 / 2016حيث بلغت عوائد الهيئة حوالي 1.4 مليار جنيه. وقد أصدر وزير البترول المهندس طارق الملا مذكرة بإجمالي مبيعات الذهب والفضة خلال الفترة بين 2015/2014 وحتى بداية شهر ديسمبر نحو 5.3 مليار $ بما يعادل 83 مليار ج ببيع نحو 4.3 مليون أونصة، حيث قدرت كميه الخامات والمنتجات التعدينية بنحو 71 مليون أونصة، كما بلغت المساحة الكلية المرخصة للبحث عن الذهب خلال عام 2020 إلى 14 ألف كيلو متر مربع بينما بلات خلال عام 2018 بنحو 1700 كيلو متر مرتبع بنظام المزايدات. كما كشفت المذكرة عن الاكتشاف التجاري بجبل “إيقات” بجنوب الصحراء الشرقية، وقد تم الإعلان عن تحقيق كشف تجاري للذهب بمنطقه إيقات في الصحراء الشرقية في شهر يوليو 2020 حيث قدر الاحتياطي بأكثر من مليون أونصة من الذهب ووصلت نسبة الاستخلاص لأعلى نسبة متوقعة بنحو 95%، وقد بلغ إجمالي الاستثمارات المتوقعة خلال العشر سنوات القادمة بأكثر من مليار $، بالإضافة إلى تأسيس شركة إيقات لمناجم الذهب والبدء في تنفيذ خطة للإنتاج المبكر. وأشارت المذكرة الحكومية عن إطلاق أول طروحان لمزايدات عالمية، ووفقاً لقانون التعدين الجديد الذي تم تسويقه في مؤتمر PDAC بكندا تم طرح أول مزايدة عالمية للبحث عن الذهب خلال مارس 2020، كما تم التوقيع على 11 عقد لشركات أجنبية ومصرية للبحث والتنقيب عن الذهب بالصحراء الشرقية وبلغت الاستثمارات الاولية حوالي 60 مليون $ كحد أدنى، وتم الإعلان عن نتيجة المزايدة الثانية للبحث عن الذهب والمعادن في 26 من شهر مايو لعام 2022 حيث فازت 4 شركات أجنبية ومصرية بثمانِ قطاعات في الصحراء الشرقية، وأن أول مزايدة عالمية تم طرحها لخامات ومعادن أساسية كانت في شهر نوفمبر لعام 2020. كما أضافت المذكرة الحكومية المقدمة من وزير البترول والثروة المعدنية طارق الملا، تم الإعلان عن نتيجة مزايدات للبحث عن خامات تعدينية (فوسفات، رمال بيضاء، كاولين) حيث فازت ٩ شركات مصرية بإجمالي 11 قطاع من الخامات. واستكملت المذكرة عرض الإنجازات التي تحققت حيث نوهت إلى نقطة محورية في خطة التطوير وهي تعديل النظام المالي من نظام أقسام الأرباح إلى نظام الإتاوات وحصة المشاركة المجانية، ووضع نموذج للتراخيص والاستغلال على الموقع الرسمي لهيئة الثروة المعدنية. كما حققت خطة التطوير العديد من المكاسب السريعة في ما يتعلق بالجانب التشريعي وتعديل قانون الثروة المعدنية ولائحته التنفيذية حيث تم فصل رخصتي البحث والاستغلال ومنح رخصة البحث من السلطة المختصة، وإطلاق برنامج تدريبي متكامل لطموح العاملين بالثروة المعدنية لتقديم الإفادة إلى العاملين على مراحل في جميع التخصصات، وقد تم البدء في تدريب 315 عامل ضمن البرنامج وجاري استكمال التدريب.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر