مجلس الذهب العالمي يتوقع إنتاج أكثر من 3300 طن ذهب بنهاية 2023

المصدر : جولد بيليون

توقع مجلس الذهب العالمي، أن يرتفع إنتاج الذهب المستخرج في العالم بنهاية عام 2023 ليتجاوز 3300 طن، بقيادة التوسع في المشاريع القائمة في أمريكا الشمالية، ليتجاوز الرقم القياسي المسجل في عام 2018، وقد تكون فرص إنتاج المناجم القياسية أعلى إذا استمرت أسعار الذهب في الارتفاع.
وكشف تقرير مجلس الذهب العالمي عن أعلى الدول المنتجة للذهب عام 2022، وجاء حوالي 31% من إنتاج الذهب العالمي في عام 2022 من ثلاث دول – الصين وروسيا وأستراليا، حيث تنتج كل منها أكثر من 300 طن من المعدن الثمين.
وأشار التقرير إلى أن الصين أكبر منتج للذهب عالمياً في عام 2022 بإنتاج بلغ 375 طناً، ما يعادل نحو 10% من الإنتاج العالمي البالغ 3.6 ألف طن، وجاءت روسيا في المرتبة الثانية حيث أنتجت 324 طناً خلال العام الماضي، يمثل نحو 9% من إنتاج العالمي
وقال تقرير بعنوان ” تصور إنتاج الذهب العالمي على مدى 200 عام” الصادر من مؤسسة visualcapitalist. أن أشهر وقت في التاريخ الحديث شهد تكالب على إنتاج الذهب كان في كاليفورنيا عام 1848، عندما اكتشف جيمس مارشال الذهب في وادي ساكرامنتو، ومع انتشار الخبر، توافد آلاف المهاجرين إلى كاليفورنيا بحثًا عن الذهب، وبحلول عام 1855، استخرج عمال المناجم ما قيمته حوالي 2 مليار دولار من الذهب.
كانت الولايات المتحدة وأستراليا وروسيا (بالتبادل) أكبر ثلاثة منتجين للذهب حتى تسعينيات القرن التاسع عشر، ثم تولت جنوب أفريقيا زمام المبادرة بفضل الاكتشاف الهائل في حوض ويتواترسراند، الذي يعتبر اليوم أحد أعظم حقول الذهب على الإطلاق في العالم، بلغ إنتاج الذهب السنوي في جنوب أفريقيا ذروته في عام 1970 عند 1002 طن، وهي أكبر كمية من الذهب تنتجها أي دولة في عام واحد.
وأوضح تقرير، visualcapitalist. أنه مع ارتفاع أسعار الذهب منذ الثمانينات، أصبح إنتاج الذهب العالمي واسع الانتشار بشكل متزايد و بحلول عام 2007، كانت الصين أكبر دولة منتجة للذهب في العالم، واليوم يتم استخراج كمية كبيرة من الذهب في أكثر من 40 دولة.
0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر