مشروع دمغ الذهب باليزر يتيح للمستهلك معرفة المنشأ والعيار والوزن.

المصدر : اليوم السابع

 وفقا ولتقرير اليوم السابع اوضح  ان وزارة التموين والتجارة الداخلية بقيادة
الدكتور على المصيلحى وزير التموين تحرص على تطوير منظومة  دمغ المشغولات الذهبية ،حيث بدأت مصلحة الدمغة
والموازين التابعة للوزارة منذ فترة تستمر في تنفيذ مشروع جديد بشكل تجريبي وهو
دمغ الذهب بالليزر  للحد من التلاعب في
المشغولات الذهبية، والتأكد من طرح منتجات جيدة ومطابقة للمواصفات
.

 

وأشار الدكتور ناجى فرج،
مستشار وزير التموين لشؤون صناعة الذهب ،أنه جارى الاعداد لاطلاق مشروع  دمغ المعدن الثمين بالليزر خلال شهرين بعدما
قامت مصلحة الدمغة والموازين التابعة للوزارة على مدار الفترة السابقة بتنفيذ
المشروع بشكل تجريبى استعدادا للعمل به بشكل مستمر خلال الفترة المقبلة بهدف
الارتقاء بمنظومة صناعة المشغولات الذهبية ، حيث أن هذا المشروع  يحد من التلاعب ويحافظ على حقوق المستهلك في
الحصول على منتجات جيدة ، وأن كل قطعة مشغولات ذهبية سيكون لها شهادة
ميلادتتضمن النوع
والعيار والوزن ، واسم الشركة المنتجة ، وتاريخ الدمغ بالليزر ومكان الدمغ 
.

 

وقال ناجى فرج ،أن معدلات دمغ
المشغولات الذهبية بالطرق اليدوية حاليا 
تقرب من
70 طن ذهب سنويا من خلال مصلحة الدمغة والموازين
التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية ،أنه عقب تنفيذ مشروع دمغ المعدن الاصفر
بالليزر بشكل فعلى سيساهم هذا المشروع بالارتقاء بصناعة الذهب في مصر  ، كما يساعد على تصدير  منتجات من المعدن الأصفر تليق بالمنتج المصرى
.

 

يأتي ذلك فى ضوء توجيهات
الدكتور على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية، على استخدام التكنولوجيا
الحديثة في صناعة ودمغ المشغولات الذهبية، لافتا إلى أن مشروع دمغ الذهب بالليزر،
سيحدث طفرة كبيرة في صناعة الذهب في مصر نظرا لأنه يواكب التكنولوجيا الحديثة، كما
أنه سيحد من التلاعب في دمغ المشغولات، وبالتالي لا يستطيع أي شخص تجاهل المصلحة
دمغ المشغولات الذهبية نظرا لأنه يصعب تقليد الدمغ والتوكيد بالليزر بعكس الطرق
اليدوية، كما أن هذا المشروع سيعمل أيضا على الحفاظ على حقوق المواطن
.

 

 وصنف مجلس الذهب العالمى مصر بالمركز الثالث بين
الدول الأكثر نموًا فى زيادة الاحتياطي من الذهب على مدار العام الذي قضى ،ليسجل
احتياطى الذهب فى مصر
125.55 طن، ووفقًا لتقرير صادر عن مجلس الذهب العالمى، فإن
البنك المركزي المصري كان
أكبر مشتر للمعدن الأصفر بين البنوك المركزية
العالمية خلال الربع الأول من
2022، بعدما اقتنى خلال فبراير 44
طنًا من المعدن الاصفر ،ما
تعمل مصر على زيادة إنتاج الذهب المحلي على المدى الطويل عبر منجم السكرى وغيره،
كما توسعت مصر فى طرح مناقصات للتنقيب عن الذهب العام السابق ،وفازت شركات كندية
وانجليزيه ومصرية بمناقصة عالمية للتنقيب عن الذهب والمعادن فى صحراء مصر الشرقية
.

 

 

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر