مصر تتوصل لاتفاق مبدئي مع صندوق النقد وخفض عاجل للجنيه

المصدر : العربية

تبدو الأوضاع الاقتصادية في مصر معقدة، وفقًا للتطورات الحديثة. تقول مصادر حكومية إنه تم التوصل إلى صيغة مبدئية لاتفاق مع صندوق النقد الدولي، حيث يتضمن الاتفاق خفضًا عاجلاً لقيمة الجنيه المصري وزيادة قيمة برنامج التمويل. يُفترض أن يكون هذا الخفض العاجل لقيمة الجنيه استجابة لتقليل الفجوة بين سعري الجنيه والدولار في السوقين الرسمية والموازية.

الاتفاق المحتمل يتضمن أيضًا تمديد أجل البرنامج وزيادة قيمته من 3 مليارات إلى 7 مليارات دولار أو أكثر. تشير التقارير إلى أن سعر صرف الجنيه قد يتحرك خلال ساعات أو أيام، وإذا تم التنفيذ، سيتم الإعلان عن الاتفاق خلال الأسبوع المقبل.

من المتوقع أن يكون الاتفاق جزءًا من جهود مصر لتحسين الوضع الاقتصادي وتطبيق إصلاحات تشمل مرونة سعر الصرف وتقديم الدعم المالي للحكومة. يُذكر أن هذه الخطوة قد تأتي بعدما خفض صندوق النقد الدولي توقعات نمو الاقتصاد المصري في السنة المالية الحالية.

تظهر الأوضاع التحديات الاقتصادية التي تواجهها مصر، ويبدو أن الحكومة تعتمد على التعاون مع الصندوق الدولي لتحقيق استقرار اقتصادي وتنفيذ الإصلاحات الضرورية.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر