“مصر تطلق رسميًا ورقة العشرين جنيهًا الجديدة بعد جدل الألوان المستوحاة من قوس قزح: كيف يبدو التصميم؟”

المصدر : موقع cnnالعربية

عملية إصدار عملة جديدة في مصر بفئة العشرين جنيهًا وصنعها من مادة البوليمر هي حقيقية وقد تم الإعلان عنها في وسائل الإعلام. وتمت هذه الخطوة في إطار جهود البنك المركزي المصري لتحسين العملة وتقليل تكاليف الطباعة.
يجب التنويه إلى أن الأخبار المتداولة عبر الشبكات الاجتماعية حول وجود علامة مائية تشبه ألوان قوس قزح على العملة الجديدة، تستخدم للإشارة إلى المثلية الجنسية، لم يتم تأكيدها رسميًا من قبل البنك المركزي المصري. الأخبار المنتشرة قد تكون مجرد شائعات أو سوء تفسير للصور المتداولة.
وتجدر الإشارة إلى أن البنك المركزي المصري أكد استمرار العمل بالإصدارات السابقة من فئة العشرين جنيهًا وعدم إلغائها. وتم تصميم العملة الجديدة باستخدام تقنيات متطورة تتيح للمكفوفين وضعاف البصر التعرف على قيمتها عن طريق لمس علامات بارزة.
وتعبر ورقة العشرين جنيهًا الجديدة عن الإرادة المصرية في التحول لبناء الجمهورية الجديدة مع الحفاظ على الحضارة الفرعونية القديمة والتراث الإسلامي للدولة. وتتضمن العملة تمثال الملكة كليوباترا ومجسم الهرم الأكبر مع العجلة الحربية والمحارب المصري القديم، مع التركيز على قوة وعظمة الدولة المصرية القديمة.
لاحظ أن المعلومات المذكورة هنا قد تكون قد تغيرت بعد تاريخ قطع البيانات الخاص بي في سبتمبر 2021، لذا ينبغي التأكد من صحة هذه المعلومات من مصادر موثوقة ومحدثة.
 تقوم الخبير المصرفي هاني أبو الفتوح بعرض مزايا طرح عملة جديدة من البوليمر بقيمة 20 جنيهًا. تشمل هذه المزايا تكلفة طباعة أقل مقارنة بالعملات الورقية المتداولة حاليًا، واستخدام تقنيات حديثة للحد من التزوير والتزييف، وعمر أفتراضي أطول بفضل استخدام مادة البوليمر التي تتميز بالمتانة وصعوبة التلف، وتصل عمرها الافتراضي إلى ثلاثة أضعاف العملات الورقية المصنوعة من القطن.
أعلن أبو الفتوح أنه من المخطط طرح العملة الجديدة قبل عيد الأضحى، بهدف زيادة انتشارها في السوق عن طريق توزيعها كعيديات على الأطفال قبل العيد.
وفيما يتعلق بالجدل المثار حول العملة الجديدة، أشار رئيس بنك التنمية الصناعية السابق ماجد فهمي إلى أن استخدام البوليمر يقلل من تكاليف الطباعة على الرغم من زيادة تكلفة المواد المستخدمة. ويرجع ذلك إلى العمر الأطول للعملة البوليمرية وصعوبة تزويرها. كما أنها تكون أكثر رقة من النقود الورقية.
تم تداول صور منسوبة للعملة الجديدة تحمل توقيع محافظ البنك المركزي السابق طارق عامر، وأثارت بعض الجدل بسبب وجود ألوان قوس قزح عليها، وتم اعتبارها مشابهة للعلم الذي يرمز إلى المثلية الجنسية.
في إحدى حلقات برنامج “الحكاية”، عرض الإعلامي عمرو أديب مقطع فيديو يظهر العملة الجديدة وعلامة مائية تصور مسجد محمد علي باللون الفضي، وعلق قائلاً: “مفيهاش رينبو”.
العربيةcnnنقلا عن موقع 
0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر