مصر تنتج 45 كيلوجرام ذهب من منجم “إيقات” بالصحراء الشرقية

المصدر : مباشر

في عام 2023، أفصحت وزارة البترول والثروة المعدنية عن إنتاج 45 كيلوجرامًا من الذهب بمختلف الأعيرة من منجم إيقات في الصحراء الشرقية. ووفقًا لتقرير الوزارة، تم تنفيذ تجارب التشغيل التجاري للإنتاج من موقع إيقات في جنوب مصر في مارس 2023، وهو إنجاز يأتي كتتويج للخطة الطموحة المعدة لبدء الإنتاج المبكر من هذا الموقع الاستثنائي.

تُظهر الأرقام أن احتياطيات الموقع تصل إلى حوالي 1.2 مليون أوقية من الذهب، ونسبة الاستخلاص فيه تبلغ 95%، مما يعتبر أحد أعلى معدلات الاستخلاص في هذا المجال. المنجم يقع في منطقة امتياز تتبع لشركة شلاتين للثروة المعدنية، وقد قامت شركة الثروات والموارد للتعدين بأعمال الخدمات الاستكشافية.

يشير التقرير أيضًا إلى أن هذا الكشف هو نتاج للاستثمار المصري الكامل في مجال التنقيب عن الذهب واستغلاله. تم إنشاء شركة ايقات لمناجم الذهب كجهة مشتركة لتنفيذ هذا المشروع. وفي سياق متصل، أعلنت وزارة البترول عن تحقيق اتفاق مع شركتي باريك جولد الكندية وسنتامين الإنجليزية، من خلاله تم تحديد البنود التجارية والمالية والقانونية لنموذج عقد استغلال المعادن في مناطق الامتياز التي فازت بها الشركتان في المزايدة العالمية للبحث عن الذهب والمعادن المصاحبة واستغلالها في الصحراء الشرقية.

يُعتبر هذا الاتفاق إنجاحًا بارزًا لبرنامج تطوير وتحديث قطاع التعدين في مصر، خاصةً مع توفر شركتي باريك وسنتامين على الخبرة والملاءة المالية والتقنيات اللازمة لتسريع تنفيذ هذا الاتفاق وتحقيق نتائج إيجابية تساهم في تطور القطاع.

بالإضافة إلى ذلك، تم توقيع بروتوكول تعاون بين الهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية والهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية للمثلث الذهبي لتبادل الخبرات والتعاون في إعداد الاشتراطات العامة والقواعد اللازمة للحصول على تراخيص مزاولة الأنشطة التعدينية في المنطقة.

وتم توقيع مذكرتي تفاهم لبدء الإجراءات اللازمة لمشروع مصنع إنتاج حامض الفسفوريك، بهدف تعظيم القيمة المضافة والعائد من الفوسفات المصري، بالتعاون مع الشركة الأسترالية لينسبريدج خلال منتدى مصر للتعدين.

تم أيضًا توقيع مذكرة تفاهم بين الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية للمثلث الذهبي وشركتي فوسفات مصر ولينسبريدج الأسترالية لتنفيذ وتشغيل مشروع مصنع حامض الفوسفوريك في المنطقة الاقتصادية.

وفي سياق متصل، تم توقيع عقد البحث بين الهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية وشركة لوتس جولد كوربوريشن للبحث عن خام الذهب والعناصر المصاحبة في الصحراء الشرقية بقيمة استثمار تقدر بحوالي 2.5 مليون دولار.

كما تم إطلاق منصة رقمية لمجال التعدين والثروة المعدنية في مصر، تشبه بوابة مصر للاستكشاف والإن

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر