مع هدوء الأسعار خبراء يرصدون مصير الذهب خلال الفترة المقبلة

المصدر : جريدة اموال الغد

تشهد أسعار الذهب استقرارًا خلال الوقت الحالي في الأسواق المحلية، وذلك نتيجة لاستقرار سعر صرف الدولار واستقرار الأسعار على البورصات العالمية.رئيس الشعبة العامة للذهب في اتحاد الغرف التجارية، المهندس هاني ميلاد، أوضح أن الأسعار تعيش حالة استقرار في السوق المحلية حاليًا، حيث تتراوح بين 2200 و2250 جنيه لعيار 21، وذلك في حال عدم حدوث أي تغيرات ملحوظة على الساحة المحلية والعالمية.وأشار ميلاد إلى أن من الممكن أن تظل حالة الاستقرار سائدة حتى نهاية العام الحالي، نتيجة هدوء الأوضاع سواء على الصعيدين المحلي والعالمي، وعزا هذا الاستقرار النسبي إلى استقرار سعر صرف الدولار. ولفت إلى أن من الصعب توقع انخفاض الأسعار دون الوصول إلى مستوى 2000 جنيه لعيار 21، إلا أنه من الممكن أن تصل إلى 2150 جنيه لعيار 21 في حال تغيرت الظروف.وأوضح ميلاد أن أسعار الذهب تعتمد على ثلاث عوامل رئيسية وهي الأسعار العالمية، وسعر الصرف، وقوى العرض والطلب. ولفت إلى أن أي تغير في أي من هذه العوامل سيؤثر بالتأكيد على أسعار الذهب، سواء بالارتفاع أو الانخفاض.وبالنسبة للاستثمار، أشار إلى أن الوقت قد يكون ملائمًا لشراء الذهب على المدى البعيد، خاصة في ظل تقلبات الأسعار التي تتراوح بين 2150 و2200 جنيه لعيار 21.من جانبه، أكد ناجي فرج، مستشار وزير التموين لشؤون صناعة الذهب، أن أسعار الذهب تشهد أيضًا استقرارًا في هذه الفترة، وقد يحدث تراجع إضافي في حال تم تمديد مبادرة إعفاء واردات الذهب من الجمارك لمدة 6 أشهر أخرى. وأشار إلى أن عوامل العرض والطلب تلعب دورًا كبيرًا في تحديد أسعار الذهب إلى جانب العوامل الأخرى.وأخيرًا، أشار نائب رئيس شعبة الذهب باتحاد الغرف التجارية، لطفي محمد، إلى أن الذهب على الصعيدين الوطني والعالمي لم يشهد أحداثًا غير متوقعة، وينتظر فقط تمديد الإعفاء الجمركي أو عدمه. وأكد أن تمديد الإعفاء الجمركي سيساهم بالضرورة في استقرار الأسعار وهدوء الأسواق، مما قد يؤدي إلى تراجع بسيط في الأسعار خلال الفترة القادمة.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر