هجوم هندي على الاستثمار في مصر يشمل صدمات بالذهب وتوقعات قوية للتضخم

المصدر : جريدة بانكير

أكد المستشار التجاري والاقتصادي بسفارة الهند بالقاهرة، برافين سينج، خلال لقاء مع جمعية رجال الأعمال المصريين، على رغبة الهند في زيادة حجم التبادل التجاري مع مصر إلى 12 مليار دولار في عام 2025. وأشار إلى أن حجم التجارة بين البلدين بلغ 7.5 مليار دولار في عام 2023، ويسعى البلدان لزيادتها إلى 12 مليار دولار في 2025.
جاء هذا التصريح خلال اللقاء الذي جمع وفدًا من اتحاد الصناعات الهندية مع جمعية رجال الأعمال المصريين، حيث تمت مناقشة فرص الاستثمار في مصر ومجالات التعاون الاقتصادي بين البلدين. وضم الوفد 13 شركة هندية تعمل في مجالات متنوعة، بعضها يعمل في مصر منذ سنوات ويسعى لتوسيع نشاطاته وتوسيع شبكته من خلال منح وكالاته لشركات مصرية في مجالات الطاقة الجديدة والمتجددة، والكيماويات، والمدن الصناعية واللوجيستيات، والتدريب المهني والتعليم، والمعدات والجرارات الزراعية، والهندسة والبناء، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والمخبوزات والحلويات، والمستدامة وصناعة التعبئة.
وفي سياق متصل، حذر الدكتور ناجي فرج، مستشار وزير التموين لشؤون صناعة الذهب، المواطنين من التعامل مع كيانات غير قانونية أو غير مرخصة لها في تداول الذهب والمشغولات الذهبية. جاء هذا التحذير نتيجة لتزايد حالات النصب التي تقع عبر الصفحات الوهمية على مواقع التواصل الاجتماعي التي تبيع السبائك والمشغولات بأسعار منخفضة دون إضافة المصنعية اللازمة.
وأكد فرج على أهمية الشراء من التوكيلات الرسمية، خاصة في ظل ارتفاع أسعار الذهب، حيث وصل سعر الجرام إلى 2200 جنيه لعيار 21. وشدد على ضرورة الحصول على فاتورة تفصيلية توضح عملية الشراء والبيع لضمان الرجوع إليها، مشيرًا إلى أن عمليات الشراء عبر الإنترنت تكون دائمًا من خلال مصادر مجهولة ولا يمكن الرجوع إليها، وسأل: “ماذا يعني شراء الذهب بدون مصنعية وبأسعار أقل من السعر الرسمي؟”
0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر