هل الذهب استثمار أم وعاء لحفظ قيمة النقود؟

المصدر : جريدة مصراوي

وفقا لصحيفة مصراوي شهدت أسعار الذهب خلال الأسبوعين الماضيين قفزات كبيرة بالسوق المحلي، لتصل إلى 1800 جنيه للجرام الواحد، واتجه الكثير من المواطنين إلى شراء الذهب آملين في أن يشهد المزيد من الارتفاع خلال الفترة المقبلة.وتباينت آراء محللين ومديرين تسويق بشركات للذهب، لمصراوي، بين كون الذهب وعاءً استثماريا جيدا أو وسيلة لحفظ القيمة، مشيرين إلى أن الكثير من الزبائن حققوا مكاسب كبيرة خلال الفترة الحالية بعد شراء الذهب. وأضافوا أن زيادة الإقبال سببت قفزة كبيرة في السعر بالسوق المحلي، “وهذه القفزات غير حقيقية بالمرة”. وصعد الذهب بالسوق المحلي خلال الأسبوعين الماضيين، بعد زيادة سعر الدولار بالسوق الموازي، وفقا لقول تجار تحدثوا لمصراوي في وقت سابق.قالت علية محسن مديرة التسويق والمبيعات بشركة سويس جولد للذهب بمصر، إن شراء الذهب يهدف في الأساس إلى الحفاظ على قيمة الأموال التي يمتلكها الشخص، ومع التوقعات بحدوث صعود في السعر بنسب أكبر من التوقعات بأدوات الاستثمار الأخرى يلجأ المدخرون إلى الاستثمار في الذهب كخطوة تالية. وأضافت: “عندما تحدث مكاسب للذهب مع تضخم مرتفع لا يسمى ذلك استثمارا في الذهب بل يسمى حفاظا على قيمة الأموال، والمتعارف عليه في الذهب أنه استثمار طويل المدى وخاصة مع السبائك والعملات الذهبية والتي تتراوح مدة الاستثمار فيها بين سنة فأكثر، أما بالنسبة للمشغولات فلابد ألا تقل المدة عن 5 سنوات”. وبحسب علية محسن، “فالكثير من الزبائن الذين اشتروا الذهب حققوا مكاسب الفترة اللي فاتت مع القفزات الكبيرة اللي حصلت”. وأضافت، لمصراوي، أن الفترة الماضية شهدت إقبالا كبيرا على السبائك والعملات مع قفزات الذهب الفترة الماضية، مما سبب مزيدا من الصعود في سعر الذهب. ووفقا لقولها، “طول عمر الذهب بيحصله قفزات بس كان فيه عدد كبير اتجه لشراء الذهب بشكل كبير خلال الفترة الماضية وخاصة السبائك”. وأوضحت أن الزيادات الأخيرة في أسعار الذهب غير حقيقية، وتابعت: “الأسعار زادت بشكل كبير بسبب الطلب المتزايد علي الشراء ودا وصل بيها لمستويات غير حقيقية”. وتوقعت علية محسن أن يستمر الإقبال على الشراء مع بداية السنة الجديدة، مشيرة إلى أن “الطلب هيفضل موجود بس هيحصل فلترة، الإقبال مش هيفضل زي ما هو حاليا”. وشركة سويس جولد هي إحدى شركات مجموعة آل السعيد للاستثمار الصناعي، وهي أول شركة تنشئ مصفاة للذهب بمصر وتستخدمها معظم الشركات الأخرى تصفية الذهب من المناجم، وفقا لقول مديرة التسويق والمبيعات بمصر. وذكرت علية، أن سويس جولد مصر تصنع سبائك ذهبية عيار 24 بمختلف الأوزان، كما تصنع عملات ذهبية عيار 24، وهي الشركة الوحيدة بمصر التي تصنع ربع جرام ذهب، “علشان الناس اللي عاوزة تشتري تقدر تشتري من بداية 400 جنيه”. وقال أسامة زرعي، محلل أسواق المعادن، لمصراوي، إن الذهب حاليا وعاء استثماري جيد، وخاصة بعد الارتفاعات التي شهدها السوق خلال الفترة الماضية. وأضاف زرعي، أنه ينصح أي شخص أن يتمثل جزء من أمواله (يتراوح بين 20 أو 30%) في صورة ذهب. ووفقا لقوله، فإن الذهب بمصر خلال الفترة الحالية شهد ارتفاعات كبيرة، وشهدت الأسواق إقبالا كبيرا أيضا على الشراء خلال ذات الفترة، ” في مصر لما السعر بيغلي الناس بتخاف فبتروح بتشتري دهب مش العكس، حتى لما السعر نزل 200 جنيه بداية الأسبوع دا الناس بطلت تشتري”. وذكر زرعي، أن “السعر اللي موجود في السوق مش حقيقي بالمرة”، مضيفا أنه في حالة فتح الاستيراد سينخفض السعر بالسوق المحلي مرة أخرى. وأعلن الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، خلال مؤتمر صحفي على هامش معرض الذهب أمس السبت، إلغاء كافة الرسوم على صادرات المشغولات الذهبية في مشروع القانون الجديد الخاص بالمعادن الثمينة، وذلك في إطار استراتيجية تطوير صناعة الذهب في مصر. وكانت مصانع الذهب طالبت بإلغاء رسوم تثمين الذهب المصدر للخارج والمحددة بـ 0.5%، وذلك لتشجيع التصدير وزيادة العملة الصعبة في البلاد في ظل الظروف الحالية، وكذلك مع تراجع ملحوظ في مبيعات المشغولات الذهبية في مصر. وعن توقعاته الفترة المقبلة لسعر الجرام في الأسواق خلال الفترة المقبلة، توقع زرعي حدوث تراجع إلى أن يصل سعر الجرام عيار 21 إلى 1250 جنيها.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر