هل سيتم تعويم الجنيه ؟

المصدر : المصري اليوم

على الرغم من انتشار الأخبار حول احتمالية تحرير سعر صرف الدولار وزيادة قيمته مقابل الجنيه المصري، إلا أن الرئيس السيسي أكد خلال فعاليات مؤتمر الشباب في الإسكندرية منذ أسابيع أن الدولة لن تتخذ قرارات تؤثر سلبًا على المواطن في مصر.

محمد شادي، الباحث بالمركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية والخبير الاقتصادي، أعرب عن رأيه بأنه لا يعتقد أنه سيتم إعادة تحديد سعر الجنيه في الوقت الحالي، على الرغم من أنه يروّج لفكرة أنه يجب تحرير سعر الصرف اقتصاديًا. ويعتقد أن الإدارة تميل إلى الحفاظ على السعر في النطاق الحالي تقريبًا، وهو ما يتراوح بين 29 و34 جنيهًا للدولار الواحد، على الأقل حتى نهاية النصف الأول من العام المالي الجديد، وهو في يناير.

يضيف شادي أن الإدارة ملتزمة بتحمل الفرق في سعر الصرف وقادرة على ذلك في الوقت الحالي، وقدرتها على ذلك تزداد يومًا بعد يوم في ظل التحولات الاقتصادية العالمية التي تعمل لصالح الاقتصاد المصري.

من جهة أخرى، يدعو شادي الناس إلى عدم الانسياق وراء الشائعات والترويج لها، وذلك لأن هناك أشخاصًا يهدفون إلى زعزعة الاستقرار وإثارة البلبلة بين المصريين. يشير إلى أنه في كل مرة تمت محاولة تضليل الناس، فإنه ينبغي على الناس أن يفكروا مرتين قبل أن يصدقوا أو يشاركوا أو يروجوا للأخبار، وأن يكونوا حذرين تجاه تلك الشائعات.

وفي الختام، يتمنى شادي للجميع عيدًا سعيدًا ويدعوهم إلى الصبر والترقب.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر