وزير المناجم الزامبي ينفي أن السبائك المضبوطة على متن طائرة خاصة تحمل ذهبًا

المصدر : مباشر مصر

.قال وزير المناجم والمعادن الزامبي، بول كابوسوي، إن ما تم ضبطه على متن طائرة خاصة والذي كان مشتبهاً أنه يزيد عن 100 كيلوجرام من الذهب، تبين في الواقع أنه ليس ذهباً بل من النحاس والزنك وبعض آثار القصدير..وفي تصريحات صحفية، أوضح كابوسوي أن الفحص الذي أجراه خبراء أثبت أن السبائك المعدنية ليست من الذهب، على الرغم من التقارير الإعلامية التي أفادت بالعثور على الذهب..وكانت هناك أنباء سابقة تفيد بأن مواطنين أجانب وزامبيين تم القبض عليهم بسبب حيازتهم أكثر من 5 ملايين دولار نقداً و100 كيلوجرام من الذهب “مشتبه به”، تم العثور عليهم على متن طائرة خاصة في مطار كينيث كاوندا الدولي، وذلك وفقاً لوكالة “أشا”..وأضاف كابوسوي أنه فور ظهور أخبار العثور على الذهب، تم التنسيق مع لجنة مكافحة المخدرات، وتشكيل فريق من الخبراء المختصين في المسح الجيولوجي وعلم المعادن لفحص الوضع..وأثناء التفتيش، اتضح أن هناك أربع صناديق بلاستيكية تحتوي على السبائك المعدنية المزعومة. لكن بعد تحليل مفصل في المختبر، تبين أنها تتكون بشكل رئيسي من النحاس بنسبة تتراوح بين 58 إلى 61 في المائة، والزنك بنسبة تتراوح بين 38 إلى 41 في المائة، بالإضافة إلى آثار من القصدير والنيكل. وبلغ إجمالي القطع في الصناديق 602 قطعة، وكان وزنها الإجمالي 127.28 كيلوجرام.*من جهة أخرى، تم التأكد أن الطائرة التي أثيرت حولها الشكوك، والتي خرجت من مطار القاهرة في اتجاه زامبيا، هي طائرة خاصة قامت بالترانزيت في مطار القاهرة وتم فحصها والتأكد من توافقها مع قواعد السلامة والأمان. ويجري التنسيق بين السلطات المصرية والزامبية للوقوف على ملابسات الواقعة.وبهذا، تبين أن ما كان مشتبهاً به من ذهب في الواقع كانت سبائك معدنية من النحاس والزنك وآثار أخرى، والتحقيقات لا تزال جارية لكشف تفاصيل أكثر حول هذه القضية.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر