يبيع البنك المركزي التركي احتياطياته من الذهب لتلبية الطلب المحلي المتزايد.

المصدر : موقع الشرق

وسط سعي المواطنين للتحوط من
التضخم أو تراجع قيمة العملة قبل الانتخابات المنتظرة الشهر القادم .

وفقاً لشخص مطلع على الأمر،
بدأ البنك المركزي تلبية الطلب على المعدن الأصفر بعد أن علّقت تركيا واردات الذهب
في فبراير. وأشار الشخص أن سلطة النقد بدأت أيضاً في قبول الليرة في معاملات بيع الذهب،
بهدف تخفيف الضغط على العملة المحلية في السوق الفورية.

بدوره امتنع البنك المركزي عن
التعليق.

تكلفة التحوط ضد تقلبات الليرة
التركية الأعلى عالمياً قبيل الانتخابات

وفقاً للبيانات الرسمية،
انخفضت احتياطيات الذهب لدى البنك المركزي 9% خلال الأسابيع السبعة السابقة .في أعقاب الزلزالين اللذين
أصابا تركيا في 6 فبراير، أصدرت تركيا تنظيماً يفرض وقفاً مؤقتاً لمشتريات الذهب من الخارج،
التي تندرج ضمن فئة “النقد مقابل البضائع”.
في ذلك الوقت، كانت واردات
الذهب من بين أكبر العوائق التي تواجه الموارد المالية الخارجية لتركيا.

نقلا عن موقع الشرق 

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر