مشروع دمغة المجوهرات بالليزر للحد من التلاعب في المجوهرات

المصدر : اليوم السابع

  • by Ar
  • فبراير 1, 2023

علي خلفية حرص الدولة على استخدام التكنولوجيا الحديثة في تصنيع ودمغة المصوغات الذهبية لمنع الغش بها ، تواصل وزارة التموين والتجارة الداخلية ، ممثلة بإدارة مصلحة الدمغة والموازين ، تنفيذ مشاريع دمغة الليزر على أساس تجريبي من أجل الحد من الغش بالمجوهرات الذهبية ، والتأكد من أن المنتجات عالية الجودة تفي بالمواصفات لضمان حقوق المستهلك ، حيث تصل المعدات الخاصة بالمشروع من ألمانيا ويتم التنسيق للإفراج الجمركي لبدء تنفيذ مناقصة الفائز بالمشروع. واتفقت مصلحة الدمغة والموازين بوزارة التموين مع عدد من الشركات المصنعة للمجوهرات الذهبية لدمغ العديد من المجوهرات الذهبية بالليزر كمرحلة تجريبية لتحديد مدى جدوى تنفيذ جميع آليات المشروع. ستحمل المشغولات الذهبية رمز باركود “شهادة ميلاد” مسجل لدى السلطات ، مما سيحد من التلاعب بالمنتجات الذهبية والاحتيال عليها. يعد ذلك تنفيذاً لتوجيهات الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية بشأن استخدام التقنيات الحديثة في صناعة ودمغة المصوغات الذهبية ، مشيراً إلى أن مشروع دمغ المعادن الثمينة بالليزر سيعمل علي إحداث طفرة كبيرة في عالم صناعة الذهب في مصرحيث ان صناعة الذهب المصرية ترتبط ارتباطا وثيقا بالتقنيات الحديثة. على عكس الأساليب اليدوية التي سيعمل المشروع أيضًا علي الحد منها كما سيدعم حقوق المواطنين. وأضاف الوزير أن مشروع دمغة المجوهرات الذهبية بالليزر في المرحلة التجريبية وسيبدأ الإطلاق الفعلي بمجرد تجهيز مركز استضافة بة قدرات فنية قوية يشمل جميع البيانات المتعلقة بالمجوهرات في مصر ،حيث سيتم توفير مركز استضافة بة قدرات فنية ، وخوادم لاستيعاب جميع المشغولات الذهبية. أكد اللواء المهندس عبد الله منتصر مستشار وزير التموين والمجوهرات في مصلحة الدمغة والموازين على استمرار الدمغة المنتظم للقطع الذهبية بالليزر. وأضاف الوزير أن مشروع دمغ المشغولات بالليزر ما زال في المرحلة التجريبية ، وسيبدأ الإطلاق الفعلي بمجرد أن يصبح مركز إستضافة قوي جاهزًا ، والذي سيشمل جميع البيانات المتعلقة بالمشغولات الذهبية المصرية ، والتي ستوفر إمكانات فنية وخوادم قادرة على استضافة جميع المشغولات الذهبية. أكد اللواء المهندس عبد الله منتصر مستشار وزير التموين لمصلحة الدمغة والموازين استمرار الختم بالليزر لمنتجات الذهب على أساس تجريبي حيث توقفت منتجات بعض الشركات عن جميع الأصعدة وتأتي كل قطعة ذهبية بشهادة “الميلاد” التي تتضمن “الطراز والعيار والوزن واسم شركة الإنتاج وتاريخ الختم بالليزر وموقع الدمغة”. وقال إنه تم حتى الآن تجربة ما يقرب من 50000 قطعة من المجوهرات الذهبية بالليزر ، بالإضافة إلى طريقة “الدمغة اليدوي” التقليدية للدمغة حتى اكتمال عملية تنفيذ المشروع ، وفقط يعد تنفيذ المشروع يقتصرعلى الليزر. سيتم تسليم بعض الشركات المصنعة للذهب وبعض التجار أجهزة القارئ ،بعد التأكد من المرحلة التجريبية وسيتم التعميم المشروع إلى جميع التجار وكذلك الشركات والمصنعين.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر