هل المشغولات الذهبية تصلح للاستثمار؟

المصدر :

  • by
  • فبراير 19, 2024

تتنوع أشكال الذهب المتاحة للاستثمار بشكل واسع، مما يتيح للمستثمرين اختيار الأشكال التي تتناسب مع أهدافهم واحتياجاتهم المالية. تعتبر السبائك والجنيهات الذهبية والمشغولات الذهبية جميعها خيارات متاحة، ولكل منها مزاياها وعيوبها. في حال كان الهدف الرئيسي من الاستثمار تحقيق عائد مالي، فإن النظر إلى شراء السبائك والجنيهات الذهبية يعتبر خيارًا جيدًا. فهذه الأشكال تتمتع بسهولة التداول والبيع، وغالبًا ما تتميز بتكاليف إنتاج منخفضة مقارنة بالمشغولات الذهبية. أما إذا كان الغرض من الاستثمار يتجاوز تحقيق العائد المالي، ويشمل أيضًا الاستمتاع بالجماليات والاحتفاظ بقيمة المال، فإن المشغولات الذهبية تأتي على رأس القائمة. حيث يمكن لهذه القطع أن تكون زينة شخصية جميلة تتيح للمستثمر الاستمتاع بالجمال والفخامة، بالإضافة إلى قيمتها الاستثمارية. شراء المشغولات الذهبية قد يكون استثمارًا، ولكن لا يمكن أن يحقق نفس العوائد التي يمكن تحقيقها من شراء السبائك. عند بيع المشغولات، قد يخسر المستثمر جزءاً من قيمتها، تقدر بحوالي 5% من سعر الجرام، نتيجة لمصاريف المصنعية. بالمقابل، تكون تكاليف المصنعية للسبائك أقل، ويعاد جزء منها عند بيعها بواسطة ما يعرف بقيمة الاسترداد أو الكاش باك. تتضمن مصاريف المصنعية للسبائك والجنيهات الذهبية قيمة متقاربة، وتقل هذه المصاريف بزيادة الوزن. وعندما يرتفع سعر الذهب، يمكن تعويض هذه المصاريف عند البيع. تتوفر السبائك الذهبية بأوزان متنوعة تبدأ من ربع جرام وتصل إلى كيلو جرام، بينما تأتي الجنيهات بأوزان بين ربع جنيه 2 جرام ونصف جنيه 4 جرام وجنيه 8 جرام. وفي النهاية يعتمد اختيار الشكل المناسب للاستثمار في الذهب على أهداف المستثمر وتفضيلاته الشخصية، سواء كانت تتعلق بتحقيق العائد المالي أو استمتاع بالجمال والزينة الشخصية .

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر