التقرير اليومي للذهب محليا من جولد بيليون 21/12/2023

المصدر : جولد بيليون

Normal
0

false
false
false

EN-US
X-NONE
AR-SA

/* Style Definitions */
table.MsoNormalTable
{mso-style-name:”Table Normal”;
mso-tstyle-rowband-size:0;
mso-tstyle-colband-size:0;
mso-style-noshow:yes;
mso-style-priority:99;
mso-style-parent:””;
mso-padding-alt:0in 5.4pt 0in 5.4pt;
mso-para-margin-top:0in;
mso-para-margin-right:0in;
mso-para-margin-bottom:8.0pt;
mso-para-margin-left:0in;
line-height:107%;
mso-pagination:widow-orphan;
font-size:11.0pt;
font-family:”Calibri”,”sans-serif”;
mso-ascii-font-family:Calibri;
mso-ascii-theme-font:minor-latin;
mso-hansi-font-family:Calibri;
mso-hansi-theme-font:minor-latin;
mso-bidi-font-family:Arial;
mso-bidi-theme-font:minor-bidi;
mso-font-kerning:1.0pt;
mso-ligatures:standardcontextual;}

تتداول أسعار الذهب المحلي عند
أعلى مستوى تاريخي تم تسجيله وذلك في ظل ارتفاع سعر صرف الدولار في السوق الموازي
بالإضافة إلى ارتفاع الطلب على الذهب نتيجة المخاوف من تعويم سعر الصرف خلال
الفترة القادمة، بينما تترقب الأسواق اليوم نتائج اجتماع البنك المركزي المصري.

افتتح الذهب عيار 21 الأكثر
شيوعاً تداولات اليوم الخميس عند المستوى 3000 جنيه للجرام وهو أعلى مستوى تاريخي
سجله الذهب، ليتداول وقت كتابة التقرير عند المستوى 2995 جنيه للجرام، وكان قد
ارتفع السعر يوم أمس بمقدار 50 جنيه ليغلق عند المستوى 3000 جنيه للجرام بعد أن
افتتح جلسة الأمس عند 2950 جنيه للجرام.

سعر الدولار في السوق الموازي
يتداول بالقرب من أعلى مستوياته الأمر الذي يدعم ارتفاع سعر الذهب بشكل مباشر منذ
كون الذهب المحلي يتم تسعيره بالدولار في السوق الموازي.

من جهة أخرى نجد أن الطلب على
الذهب يشهد ارتفاع في ظل توقعات بمزيد من الارتفاع في مستوياته خلال الفترة
القادمة، خاصة بعد استحقاق شهادات الـ 25% والتي ستضخ سيولة نقدية ضخمة في الأسواق
سينتقل منها جزء كبير إلى سوق الذهب.

أيضاً مخاوف المواطنين من إمكانية
تعويم سعر صرف الجنيه الرسمي خلال الفترة القادمة يعمل على زيادة الإقبال على
الذهب خلال الفترة الحالية كتحوط ضد مخاطر تراجع القيمة الشرائية للعملة.

هذا وتنتظر الأسواق اليوم نتائج
اجتماع البنك المركزي المصري في ظل تضارب في التوقعات بشأن مستقبل سعر الفائدة
التي تستقر حالياً عند المستوى 19.25% بعد آخر زيادة في الفائدة في أغسطس الماضي.

هناك توقعات تشير إلى رفع الفائدة
بزيادات تتراوح بين 100 نقطة أساس و300 نقطة أساس، وذلك على الرغم من التراجع
الأخير في معدلات التضخم، وتستند هذه التوقعات على ضرورة رفع الفائدة لإصدار
شهادات ادخار جديدة بعائد أعلى لاستيعاب السيولة النقدية التي ستنتج عن استحقاق
شهادات الـ 25% وعدم ترك هذه السيولة في الأسواق بشكل يزيد من معدلات التضخم.

وهناك توقعات أخرى تشير إلى إبقاء
البنك المركزي المصري أسعار الفائدة ثابتة وانتظار المزيد من التطورات المتعلقة
باتفاق مصر مع صندوق النقد الدولي وإمكانية حصولها على تمويلات جديدة خلال الفترة
القادمة.

تستند هذه التوقعات أيضاً على كون
الموازنة العامة لمصر متضررة بشكل كافي ولن تتحمل رفع فائدة جديد وطرح شهادات
بعائد أعلى.

هذا التضارب في توقعات قرار
الفائدة دفع سعر الذهب إلى التذبذب بمجرد تسجيل مستوى تاريخي جديد عند 3000 جنيه
للجرام، لتنتظر الأسواق ما سينتج عن المركزي المصري قبل اتخاذ قرار جديد بشأن
الذهب.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر