التقرير اليومي للذهب عالميا من جولد بيليون 12/12/2023

المصدر : جولد بيليون

توقف الذهب عن الهبوط خلال
تداولات اليوم الثلاثاء ليشهد تحركات محدودة قبل صدور بيانات التضخم الأمريكية
اليوم، والتي من شأنها أن تساعد الأسواق على تحديد توجهات البنك الفيدرالي، بينما
تنتظر الأسواق هذا الأسبوع الاجتماع الأخير لهذا العام من قبل الاحتياطي الفيدرالي.

تتداول أسعار الذهب الفورية وقت
كتابة التقرير عند المستوى 1986 دولار للأونصة مسجلة ارتفاع بنسبة 0.2%، وذلك بعد
ان سجل الذهب أدنى مستوى منذ 3 أسابيع خلال جلسة الأمس عند 1975 دولار للأونصة.

انخفض الذهب لجلستين متتاليتين
ليفقد 47 دولار من قيمته ويتداول فوق مستوى الدعم 1975 دولار للأونصة، ليدخل في
حالة من التذبذب والتداولات الهادئة مع انتظار الأسواق لبيانات التضخم الأمريكية
وتأثيرها على حركة الدولار وعلى الذهب بالتبعية.

تداولت أسعار الذهب منذ بداية
الأسبوع تحت المستوى 2000 دولار للأونصة، وهو ما يزيد من فرص الهبوط مع وضع
مستهدفات عند 1960 و 1930 دولار للأونصة.

إلا أن حركة الذهب ستتحدد هذا
الأسبوع من خلال بيانات التضخم الأمريكية ونتائج اجتماع البنك الاحتياطي
الفيدرالي، والذي سيغير توقعات الأسواق بشأن مستقبل أسعار الفائدة والتي تؤثر بشكل
مباشر على أداء الذهب.

اليوم تصدر بيانات التضخم عن
الولايات المتحدة الأمريكية عن شهر نوفمبر، ومن المتوقع أن يسجل مؤشر أسعار
المستهلكين السنوي ارتفاع بنسبة 3.1% بأقل من القراءة السابقة بنسبة 3.2%، بينما
القراءة الشهرية للمؤشر من المتوقع أن تستقر عند المستوى الصفري بنسبة 0.0% دون
تغير عن القراءة السابقة.

التراجعات الطفيفة المتوقعة في
بيانات التضخم الأمريكية قد تعمل على دعم الدولار خاصة بعد بيانات تقرير الوظائف
الأسبوع الماضي التي أظهرت أداء قوي لهذا القطاع الهام في الاقتصاد الأمريكي،
والذي يعني ان الاقتصاد مرن حتى الآن وهو ما يزيد من دعمه للتضخم وبالتالي يؤثر
على توقعات الأسواق لقرارات الفائدة من قبل الفيدرالي خلال عام 2024.

توقعات الأسواق تراجعت بالفعل بعد
تقرير الوظائف الأسبوع الماضي بعد أن رأت الأسواق أن تقديراتها أن يبدأ الفيدرالي
في خفض الفائدة في اجتماع شهر مارس 2024 أمر مبالغ فيه في ظل قطاع العمالة القوي
وتماسك معدلات التضخم بعيداً عن مستهدف البنك عند 2%.

انخفض مؤشر الدولار خلال جلسة
اليوم بنسبة 0.1% بعد أن ارتفع خلال الجلستين الماضيتين وسجل أعلى مستوى في 3
أسابيع، ولكن التحرك القادم للدولار يتطلب دعم كبير وزخم سواء في حالة الصعود أو
في حالة الهبوط، وهو ما دفعه إلى التراجع اليوم في انتظار ما ستسفر عنه بيانات
التضخم الأمريكية.

أيضاً سيبقى التركيز هذا الأسبوع
على اجتماع البنك الفيدرالي الأمريكي وسط توقعات متزايدة بتثبيت أسعار الفائدة دون
تغيير، ولكن ستتابع الأسواق تصريحات البنك وتوقعات الأعضاء بشأن مستقبل الفائدة
ونبرة البنك في الحديث عن السياسة النقدية وهل يستمر في التشديد النقدي أم يظهر
البنك نيته لتخفيف السياسة خلال العام القادم.

وفي توقعات مجلس الذهب العالمي
لأداء الذهب لعام 2024 أشار أن الذهب قد يتحرك ضمن نطاق ولكنه سيشهد تقلبات واضحة
وذلك بسبب تداخل العوامل المؤثرة عليه خلال العام القادم سواء أداء الاقتصاد
الأمريكي وسياسة البنك الفيدرالي، أو التطورات الجيوسياسية والطلب من قبل البنوك
المركزية العالمية.

التوقعات تشير أن الاقتصاد
الأمريكي قد يشهد “هبوط ناعم” في 2024 حيث يستطيع البنك الفيدرالي خفض
التضخم إلى مستهدفه دون سقوط الاقتصاد الأمريكي في ركود اقتصادي متأثراً بمعدلات
الفائدة المرتفعة.

الهبوط الناعم للاقتصاد لا يوفر
دعم قوي للذهب منذ كون الطلب يتزايد على المعدن النفيس في أوقات الركود الاقتصادي
والأزمات، أيضاً حتى الآن لم تتضح سياسة البنك الفيدرالي بشكل واضح بخصوص خفض
أسعار الفائدة الأمر الذي يبقي توقعات الذهب تواجه عائق مستمر وهو استمرار الفائدة
مرتفعة لفترة أطول من الوقت.

بالرغم من هذا يرى مجلس الذهب
العالمي أن الدعم سيأتي للذهب من التطورات الجيوسياسية، منذ كون أهم عاملين أثرا
على أسعار الذهب في عام 2023 كان انهيار بنك سيليكون فالي في الولايات المتحدة
وهجوم حركة حماس على الكيان الصهيوني، لتتسبب الأحداث الجيوسياسية في ارتفاع سعر
الذهب ما بين 3% و6% على مدار العام.

عام 2024 يشهد إجراء انتخابات
كبرى على مستوى العالم، بما في ذلك الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والهند
وتايوان، ومن المرجح أن تتزايد حاجة المستثمرين إلى التحوط في الذهب بشكل أعلى من
المعتاد في محافظهم المالية في هذه الفترات.

أيضاً مشتريات البنوك المركزية
للذهب من المتوقع أن تكون عامل مهم لدعم الذهب خلال العام القادم، فقد كانت
مشتريات البنوك المركزية مصدر رئيسي للطلب على الذهب في 2023 الذي من المتوقع أن
يكون عام قياسي في مشتريات الذهب وأن يستمر هذا في 2024 أيضاً.

حيث يرى مجلس الذهب العالمي أن
الطلب من قبل البنوك المركزية ساعد على ارتفاع الذهب بنسبة 10% أو أكثر خلال عام
2023، وحتى إذا لم يشهد عام 2024 مشتريات قياسية فإن استمرار المشتريات في حد ذاته
بوتيرة مرتفعة سيعمل على دعم الذهب.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر