التقرير اليومي للذهب عالميا من جولد بيليون 16/1/2024

المصدر : جولد بيليون

انخفضت أسعار الذهب اليومالثلاثاء بعد 3 جلسات متتالية من المكاسب، وذلك في ظل انتعاش الدولار الأمريكيبسبب تراجع في توقعات الأسواق بشأن خفض أسعار الفائدة عالمياً، بينما تترقبالأسواق اليوم حديث لأعضاء البنك الفيدرالي الأمريكي.

انخفض سعر الذهب الفورياليوم بنسبة 0.7% ليسجل أدنى مستوى في جلستين عند 2038 دولار للأونصة، وكان قدافتتح جلسة اليوم عند المستوى 2054 دولار للأونصة ليتداول وقت كتابة التقرير عندالمستوى 2040 دولار للأونصة.

تراجع سعر الذهب يأتي فيظل ضعف الزخم الصاعد وعدم قدرة الذهب على اختراق منطقة 2050 – 2055 دولار للأونصةوالاستقرار فوقها لتجميع زخم صاعد لاستكمال حركة الصعود.

من جهة أخرى ارتفع الدولارالأمريكي خلال جلسة اليوم ليسجل مؤشر الدولار أعلى مستوياتها منذ أكثر من 4 أسابيععند 102.93 مرتفعا بنسبة 0.6%، وارتفاع الدولار يجعل الذهب أقل جاذبية لحامليالعملات الأخرى، هذا بالإضافة إلى ارتفاع العائد على السندات الحكومية الأمريكيةلأجل 10 سنوات بنسبة 1.06% ليرتفع فوق المستوى 4%.

الارتفاع الكبير فيمستويات الدولار جاء بعد تصريحات هامة لعضو البنك المركزي الأوروبي يواكيم ناجلقال خلالها أنه من السابق لأوانه الحديث عن تخفيضات أسعار الفائدة، فالتضخم لايزال مرتفع للغاية، وأضاف أنه ينبغي تجنب خطأ خفض أسعار الفائدة في وقت مبكر جدا.

عارضت تصريحات مسئولالمركزي الأوروبي القوية لتوقعات الأسواق بخفض مبكر لأسعار الفائدة على مستوىالعالم، وبدأ المستثمرين في حالة من عدم اليقين أن توقعاتهم لخفض الفيدراليللفائدة بشكل مبكر مبالغ فيها بشكل كبير.

بالرغم من هذا لا تزالتوقعات الأسواق تضع احتمال بنسبة 68% أن يقوم الفيدرالي بخفض الفائدة 25 نقطة أساسفي اجتماعه في مارس القادم، على أن يصل إجمالي خفض الفائدة إلى 150 نقطة أساس خلالعام 2024 بأكمله.

من جهة أخرى نجد أنالدولار الأمريكي قد ارتفع اليوم قبل حديث عضو البنك الفيدرالي كريستوفر والر،والذي يمكن أن يكون الحدث الأهم لهذا الأسبوع.ومن المقرر أن يتحدث ما لايقل عن ستة من أعضاء البنك الاحتياطي الفيدرالي هذا الأسبوع.

قوة ارتفاع الدولارالأمريكي أثرت بالسلب على سعر الذهب اليوم، هذا بالإضافة إلى استمرار التوتراتالجيوسياسية في لعب دور هام في الأسواق حالياً، فقد صرح مسؤول من حركة الحوثياليمنية يوم الاثنين إن الجماعة ستوسع أهدافها في منطقة البحر الأحمر لتشمل السفنالأمريكية، متعهدا بمواصلة الهجمات بعد الضربات الأمريكية والبريطانية على مواقعهافي اليمن.

ساعدت هذه التوترات علىتزايد إقبال المستثمرين على الملاذ الآمن في الأسواق ومن ضمنها الدولار الأمريكي،وقد ساعد هذا أيضاً على تقليص حدة انخفاض الذهب الذي يجد الدعم من تزايد الطلب علىالملاذ الآمن، لتكون النتيجة انخفاض في أسعار الذهب ولكن بشكل أقل حدة من الأدواتالمالية الأخرى.

هذا وتؤثر التقلباتالمحيطة بأسعار الفائدة الأمريكية على أسعار الذهب، حيث قامت صناديق التحوط بتقليصرهاناتها الصعودية للذهب ولكنها تظل مترددة في القيام بأي رهانات بيعية كبيرة،وفقًا لأحدث البيانات التجارية الصادرة عن لجنة تداول العقود الآجلة للسلع.

أظهر تقرير التزاماتالمتداولين المفصل الصادر عن هيئة تداول السلع الآجلة (CFTC)للأسبوع المنتهي في 6 يناير أن مديري المحافظ خفضوا إجمالي مراكز الشراء في عقودالذهب الآجلة في كومكس بمقدار 20051 عقدًا إلى 134333 عقدًا. وفي الوقت نفسهارتفعت مراكز البيع بمقدار 639 عقدًا فقط إلى 45874 عقد.

أما عن بيانات مجلس الذهبالعالمي عن صناديق الاستثمار المدعومة بالذهب، فقد أظهر أنه خلال الأسبوع المنتهيفي 12 يناير وصل إجمالي التدفقات النقدية الخارجة من الصناديق بما يصل إلى 12.5 طنذهب وذلك بعد انخفاض كبير في التدفقات الخارجة خلال الأسبوع السابق بمقدار 23.7طن.

تدل هذه البيانات أن الذهبلم يجذب بعد الاستثمارات بشكل مناسب، وأن عدم اليقين بشأن مستقبل أسعار الفائدة فيالبنك الفيدرالي والبنوك المركزية العالمية الأخرى يدفع المستثمرين إلى التداولبعيداً عن سوق الذهب الذي لا يقدم عائد مقارنة مع أسواق السندات الحكومية التيتقدم عوائد مرتفعة حالياً.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر